القائمة إغلاق

D:P:1.A.5.2 More Than Just An Impartation أكثر من مجرد تأثير

image_pdfimage_print

أكثر من مجرد تأثير

 

ولا واحد مما سبق!!

(الروح القدس هو (الأقنوم/ الشخص) الثالث من الثالوث الأقدس. إنه القوة التي صُنع بها العالم بأكمله.)

لو سألنا خمسة أشخاص من هو الروح القدس؟ أو كيف يرونه؟ أو ماذا يعتقدون بشأنه؟! أتوقع أن نسمع خمسَ إجاباتٍ قد تكون مختلفة!

منهم من قد يراه حمامة..! نعم وهذا شائعٌ جدا.

منهم من قد يراه "زيتا في زجاجة".. وهذا أيضا شائعٌ جدا.

منهم مَن قد يُخبرك أنه سحابة. أو دخان يخرج من السماء.

منهم وهم أيضا كثيرون أو أكثرية، من يظنون أنه التأثير الذي يشعرون به في بعض الأوقات، أو الرعشة التي تحدث لهم.

ومنهم من يظن أنه التكلم بألسنة. وهذا سنُفرِد له درسا بمفرده!

الحقيقة التي أخشى أن تصدمك عزيزي القاريء أنه ليس ولا واحدا مما سبق، نعم هو يرمز لمثل تلك الأشياء لكنه ليس هذه الأشياء.

هو ليس "ألسنة" لكنه يُعطي النطق بالكلمات. هو ليس زيتا أو رياحا أو حمامة.

 

إذن مَن هو؟!

الروح القدس هو الشخص (الأقنوم) الثالث من الثالوث الأقدس. إنه القوة التي صُنع بها العالم بأكمله.

هو روح الحرية. وَأَمَّا الرَّبُّ فَهُوَ الرُّوحُ، وَحَيْثُ رُوحُ الرَّبِّ هُنَاكَ حُرِّيَّةٌ. (كورنثوس الثانية 3: 17).

هو الروح الذي يحررنا من الخوف والعبودية إِذْ لَمْ تَأْخُذُوا رُوحَ الْعُبُودِيَّةِ أَيْضًا لِلْخَوْفِ، بَلْ أَخَذْتُمْ رُوحَ التَّبَنِّي الَّذِي بِهِ نَصْرُخُ: «يَا أَبَا الآبُ». (رومية 8: 15).

هو مَن يحضر قوة الله للأرض، للتعامل مع تفاصيل وشؤون حياتنا.

فعندما يتكلم الله، فقوة الروح القدس هي التي تجعل كلماته نافذة المفعول، هو الذي يُجريها ويفعلها.

اعلم جيدا عزيزي: أن الله عندما يريد أن يفعل شيئا في حياتك، إنما يفعل ذلك بواسطة الروح القدس.

 

لماذا إذن نحتاج إلى الروح القدس؟ وما هو دوره في حياتنا؟

إليك أمثلةً بسيطة للأدوار الكثيرة الرائعة التي يمكن أن يقوم بها روح الله في حياتنا اليومية.

(مع الأخذ في الاعتبار كما شددنا كثيرا عبر دروس المنهج، أن الرب إله عملي جدا مهتم ومَعني بكل أمور وشؤون وتفاصيل حياة الإنسان، صغيرها قبل كبيرها، وبشكل فردي لكل واحدٍ منا حتى لو لم يكن على وجه الأرض غيرهُ)... أوووه.. مجدا للرب. كم إلهي إله رائع!

  • يمنحنا قوة سماوية: لكِنَّكُمْ سَتَنَالُونَ قُوَّةً مَتَى حَلَّ الرُّوحُ الْقُدُسُ عَلَيْكُمْ (أعمال 1: 8).

وتأتي كلمة (قوة) هنا من الكلمة اليونانية "Dunamis" والتي في تَعني في الحقيقة "قدرة محركة" تُسبب تغيرات ومعجزات. نعم كما ذكرنا واعتدنا، عندما يأتي الروح القدس ليحيا فينا. يمنحنا القدرة لنغير أمورا كثيرة في حياتنا، وحياة الآخرين.

  • يمنحنا الجرأة لنبشر بالإنجيل: فَتَقَدَّمَ يَسُوعُ وَكَلَّمَهُمْ قَائِلًا: «دُفِعَ إِلَيَّ كُلُّ سُلْطَانٍ فِي السَّمَاءِ وَعَلَى الأَرْضِ، فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآب وَالابْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ. وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَحْفَظُوا جَمِيعَ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ. وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ». آمِينَ. (متى 28: 18 – 20).

فبقوة الروح القدس وإقناعه، نستطيع أن نُتلمذ كثيرين، ونُعلمهم عن محبة الله وشخصيته الحقيقية، وونتشلهم من سلطان الظُلمة لملكوت ابنه المحبوب.

  • يرشدنا ويوجهنا: وَأَمَّا مَتَى جَاءَ ذَاكَ، رُوحُ الْحَقِّ، فَهُوَ يُرْشِدُكُمْ إِلَى جَمِيعِ الْحَقِّ، لأَنَّهُ لاَ يَتَكَلَّمُ مِنْ نَفْسِهِ، بَلْ كُلُّ مَا يَسْمَعُ يَتَكَلَّمُ بِهِ، وَيُخْبِرُكُمْ بِأُمُورٍ آتِيَةٍ. (يوحنا 16: 13).

نعم فالروح القدس هو الذي يساعدنا أن نعرف الحق، بل ونفهمه ونتعمق به.

  • يريحنا: لاَ أَتْرُكُكُمْ يَتَامَى. إِنِّي آتِي إِلَيْكُمْ. (يوحنا 14: 18).

تأتي كلمة "يتامى" في اليوناني " Orphanos " أي الرب يسوع يقول لنا لن أترككم بلا أب أو بلا دعم. لقد جاء الروح القدس من السماء، لماذا؟!

ليحيا فيك.

تخيل هذا ... إن الروح القدس هو من صنع العالم، والنجوم والمجرات والعلوم وكل شيء (مزمور 104: 30). هو كبير وعظيم جداً.. لماذا جاء من السماء ليحيا فيّ؟! لأنك مهم للآب هو يريدك مثله لذا أعطاك روحه، ليجعل حياتك ممتلئة بالفرح والنصرة والقوة... الآن أقدر أن اكون ناجحاً واواجه الحياة بقوة. صار حضوره فيك. هو لا يرضى بأقل من هذا.

هو أكثر من مجرد مشاعر أو قوة بل هو ابوك ومرشدك وحارسك ومعلمك. المعلم والمرشد صار في داخلك. أنت لم تعد يتيم لم تعد بلا دعم أو سند لم تعد وحيد. بدونه ما أسهل أن تفقد الأمل وتُحبط. ستشعر أن الحياة جافة.

المؤمن الذي يُدرك جيدا سُكنى الروح القدس بداخله، ويفهم عن شخص الروح القدس، ويتعلم كيف يكون في شراكة يومية معه (سنُخصص له أيضا درسا منفصلا)، يستحيل أن يشعر أبدا باليُتم في حياته، لا ولا الوحدة أيضا.

  • يوصينا ويعلمنا: وَأَمَّا الْمُعَزِّي، الرُّوحُ الْقُدُسُ، الَّذِي سَيُرْسِلُهُ الآبُ بِاسْمِي، فَهُوَ يُعَلِّمُكُمْ كُلَّ شَيْءٍ، وَيُذَكِّرُكُمْ بِكُلِّ مَا قُلْتُهُ لَكُمْ (يو 14: 26).

لفظ "المعزي" Parakletos: أي شخص دُعي كيما يقف بجانبك كالمعين والمحامي. الروح القدس دائماً موجود ليكون قريباً وإلى جانبك ليقدم المشورة والتدريب والإرشاد.

 

 معاني كلمة المعزي حسب الأصل اليوناني هي:

(مشير، مساعد، محامي، شفيع، مقوي، بديل (نصير)).

 

" يُذَكِّرُكُمْ بِكُلِّ مَا قُلْتُهُ لَكُمْ ..."

يُذكرنا الروح القدس دائما بكلمة الله وما تعلمناه منها، وهو يعلمنا كيف نطبقها يوميا في حياتنا ونسلك بمبادئها في تفاصيل يومنا المختلفة، أي يجعلها تصير منهجَ تفكيرٍ لدينا.

6- يسلك معنا: وَأَنَا أَطْلُبُ مِنَ الآبِ فَيُعْطِيكُمْ مُعَزِّيًا آخَرَ لِيَمْكُثَ مَعَكُمْ إِلَى الأَبَدِ (يو 14: 16)، أي يصبح جزءا لا يتجزأ من حياتنا اليومية. لأنه ماكث معنا وفينا إلى الأبد.

7- يحمل الشهادة لأرواحنا: اَلرُّوحُ نَفْسُهُ أَيْضًا يَشْهَدُ لأَرْوَاحِنَا أَنَّنَا أَوْلاَدُ اللهِ. (رومية 8: 16). هذا ليؤكد لنا أننا أولاد الله، ويذكر أنفسنا بهذا دائما كلما واجهنا ضيقات وتحديات في مراحل حياتنا ونضوجنا المختلفة؛ بذلك نكون شركاء في غناه بالمسيح يسوع.

  • يعطينا الحرية: لأَنَّ اللهَ لَمْ يُعْطِنَا رُوحَ الْفَشَلِ، بَلْ رُوحَ الْقُوَّةِ وَالْمَحَبَّةِ وَالنُّصْحِ (تيموثاوس الثانية 1: 7). مَن يدرك جيدا شخصية وطبيعة الروح القدس، ويمتليء منه يوميا (وهذا سندرسه في ثالث دروس هذا الكورس)، لا يفشل ولا يخيب رجاؤه أبدا، بل لديه قوة داخل نفسه وذهنه، بهذا نقترب من الله في المحبة والراحة والثبات.

 

تطبيق عملي

  • تحدث مع مَن يتابعك روحيا عن نظرتك للروح القدس قبل هذا الدرس.
  • شارك شخصا مهتم بالدراسة عن الروح القدس بما تعلمته في هذا الدرس.
  • اكتب في 5 أسطر موقفين عمليين أو (اختبارين) عن أدوار قام بها الروح القدس في حياتك.

 

لحظات تأمُّل

  • تأمل في هذه الفكرة البسيطة، إن الروح القدس صار معك ولن تفقده ابداً مهما حدث.

 فكّر في قوته الضخمة من خلال آيات الدرس، ثم فكر في أكثر شيء ربما انت تخاف منه، وانظر لهذاالشيء في ضوء قوة الروح القدس الذي لا يمكن الصمود أمامها ... كيف تراه الآن؟ هل مازال ضخماً ولا يمكن هزيمته!!

 

خُلاصة

مما سبق، يتضح لنا أن:

 الروح القدس ليس: (ألسنةولا زيتاً أو حمامة) بل هو شخص الله بذاته.

 الروح القدس يهتم بنا ويكترث لنا لذا أُرسل للآرض ليقوم بخدمة نحونا لأننا أعزاء للآب.

 خدمة الروح القدس نحونا: يقوي – يرشد ويوجه – يريح- يُعلم – يظل معنا دائماً للمعونة.

 معنى الروح المعزي أي الشخص الذي دُعي كيما يقف بجانبك كالمعين والمحامي. الروح القدس دائماً موجود ليكون قريباً وإلى جانبك ليقدم المشورة والتدريب والإرشاد. معاني كلمة المعزي حسب الأصل اليوناني هي (مشير، مساعد، محامي، شفيع، مقوي، بديل (نصير)).

 

صلاة:

أبتي، أشكرك لإجل إرسال روح القدوس ليحيا ويقيم فيّ، أنا مستمتع بالعلاقة معه. كم أدرك غلاوتي لديك بإرسال روحك ليسكن ويكون في علاقة معي. كم أنتي تحبي لدرجة لا يمكن تخيلها. أنا اسلك بإدراك حضور الروح القدس في حياتي، حضور القوة في حياتي فلن أضعف ولن أتزعزع أمام ما أواجهه، انا مدرك للمعونة التي صارت لي بسبب الروح العزيز.

 

 

آيات للتأمل والدراسة

مرقس 16: 15 – 18

 رومية 8: 14

أعمال الرسل 9: 31

كورنثوس الأولى 2: 11 – 12

أفسس 3: 16

يوحنا 14: 27

 

للمزيد من الدراسة:

يمكنك قراءة الموضوعات التالية من على موقع (الحق المغير للحياة):

§                    من هو الروح القدس

§        مرساة الحياة – الروح القدس

 

 

Follow Us

Birthdays

You must be logged in to see the birthday of your friends.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجوع