خدمة الروح القدس ذات السبع اتجاهات في حياتك Sevenfold Ministry of the Spirit

Life Changing Truth الحق المغير للحياة

www.LifeChangingTruth.org

خدمة الروح القدس ذات السبع إتجاهات في حياتك

( يو 14 : 16 – 17) قال الرب يسوع “وَسَوْفَ أَطْلُبُ مِنَ الآبِ أَنْ يُعْطِيَكُمْ مُعِيناً آخَرَ يَبْقَى مَعَكُمْ إِلَى الأَبَدِ (17)وَهُوَ رُوحُ الْحَقِّ، الَّذِي لاَ يَقْدِرُ الْعَالَمُ أَنْ يَتَقَبَّلَهُ لأَنَّهُ لاَ يَرَاهُ وَلاَ يَعْرِفُهُ، وَأَمَّا أَنْتُمْ فَتَعْرِفُونَهُ لأَنَّهُ فِي وَسَطِكُمْ، وَسَيَكُونُ فِي دَاخِلِكُمْ “.

هنا, نعرض الروح القدس على أنه روح الحق- روح الحقيقة. كل شئ آخر في هذا العالم غير ذلك يعتبر ظل وسراب وخيال. لكنه هو روح الحقيقة الذي يساعدنا لنعرف الحق.

من خلال الشاهد الكتابي السابق, تعرض ترجمة (Amplified) (7) مرادفات للكلمة المترجمة (المعزى) من التعبير اليوناني الخاص بها “ِAllos Parakletos” كلمة “آخر” في المقام الأول, التي ترجمت من اليونانية “Allos” هي تعليمية. أتري, اللغة اليونانية إستخدمت كلمتين والتي تستخدم في الإنجليزية بطريقة شائعة لتترجم “الآخر” وهاتان الكلمتان هما “Heteros” و “ِAllos“.

من المحتمل إنها توضح وتعبر عن “Heteros” تعنى أخر من نوع مختلف؛ بينما “ِAllos” تعنى أخر من نفس النوع. بإرشاد الروح القدس, دعا يسوع “ِAllos” شخص أخر من نفس النوع, وهكذا نأتي إلى النتيجة وهى أن الروح القدس يكون تماماً مثل يسوع. لذلك فهو مثله. يبدو مثله, يحب مثله, يعتني مثله ويتحدث مثله. هذا هو الروح القدس المُرسَل بواسطة الآب ليمكث معنا. جميع الكلمات السبعة التي تعنى المعزى, المشير, المعين, الشفيع, المحامى, المقوى, المعضد. التي ترجع للكلمة اليونانية (Parakletos) تساعدنا على معرفة خدمة الروح القدس في حياتنا. عندما يأتي ويدخل الروح القدس إلى حياتك, فهو بذلك يصبح محاميك, معينك والشفيع.

أتعرف, تستطيع أن يكون لديك الشفيع الذي يصلى من أجلك من مكان ما بعيد أو خلف منزلك. ما هي نوع شفاعة الروح القدس؟ انه ذلك الشفيع الموجود في مكان ما خلف منزلك؛ إنه هنا معك وبداخلك!

تعطى لنا ترجمة (Amplified) كلمات أخري لتساند هذه المعاني. إنها تقول إنه المحامى والمعضد- هذا يعنى أن الروح القدس هو ذلك الشفيع الذي يقف مستعداً كمحامى لنا أو مشيراً للدفاع عنا. كان يسوع يتكلم عن شخصٍ ما يتعهد بنا ليقاتل وينازل خصومنا ويقاومهم, شخصٍ ما يتخذ السلطة معنا وهو في مركز قلوبنا, وليس شخص ما يتفرج من مكانٍ ما بعيداً.

قال يسوع أيضا أن الروح القدس هو مقوينا؛ لذلك وبينما يأخذ خطواته ليضمن أن كل شئ يعمل لمصلحتنا وفائدتنا, فهو يتأكد أيضا من إننا مشتركين وذلك بواسطة تقويتنا وتشديدنا, لأنه يجب أن يعمل ويؤدى من خلالنا. عندما يكون لديك الروح القدس, لن يصبح الضعف جزءً من حياتك فيما بعد. ولا عجب عندما قال بولس “فَلأَجْلِ الْمَسِيحِ، تَسُرُّنِي الضَّعَفَاتُ وَالإِهَانَاتُ وَالضِّيقَاتُ وَالاضْطِهَادَاتُ وَالصُّعُوبَاتُ، لأَنِّي حِينَمَا أَكُونُ ضَعِيفاً، فَحِينَئِذٍ أَكُونُ قَوِيّاً!” (2 كو 12 : 10) بكلمات أخرى, بينما كان مهروساً, ومهشماً ومسحوقاً بالعوامل الخارجية, جُعل أقوى حتى في هذه الظروف بقوة الروح القدس.

آخر كلمة تستخدمها ترجمة ألـ(Amplified) لتصف الروح القدس هي “المعضد” هو معضدك أي(مشددك). فكِر فيها بهذه الطريقة. العديد من الشركات والبيوت في الدول المتقدمة لديها مُولد كهربائي يعمل كإحتياطي. عندما ينقطع التيار الكهربي من المصدر الرئيسي, ويفتحون المولد الكهربائي البديل فينتج الطاقة الكهربائية التي تزود وتمد العمل والأنشطة وتستطيع أن تستمر في إدارتها بشكل طبيعي ومعتاد. هذا هو ما يفعله الروح القدس من أجلك عندما تستنفذ قوتك, معرفتك, أفكارك, الخيارات وكل شئ آخر تعلمه, يوجد المعضد, وهو لا يفشل أبدا, مجدا للرب!

يجب أن تكون حياتنا ممتلئة دائما بالسعادة والإثارة فلدينا المعزى, المشير, المعين, الشفيع, المحامى, المقوى والمعضد. فكيف لنا أن نخسر؟ هذا مستحيل ..المشكلة مع كثيرين من أولاد الله هي أنه لم يتم أخبارهم بأمور مثل هذه, والعديد لا يعرف كيف يعمل ويشتغل بهذا في العالم الروحي.

إننا لسنا مجموعة من البشر الطالبين المعونة من الله؛ لقد تم منحنا المعين. إننا لسنا وحيدين بمفردنا, لكن لدينا شخص دُعى ليمكث معنا ليعزينا. تلك هي خدمة الروح القدس؛ لقد تم دعوته ليسير معنا الطريق.

ستكون مخطئا عندما تنظر إلينا كمولودين ثانية, عشيرة ممتلئة بالروح؛ وتفكر في أنه كل ما تراه هو كله هناك عن كل واحد(وتفكر بمحدودية بأننا هؤلاء الأشخاص العاديين الذين تراهم بعينيك). لا تخطئ في ذلك! يوجد شخص ما ليس فقط معنا, فهو أيضا بداخلنا! من المحتمل انك لا تراه بعينيك المبصرتين, لكنه موجود بالفعل. في الواقع, هو  موجود وحاضر أكثر من خصومنا وقاومينا. المزامير تدعوه العون والملجأ في الضيق (مز 46 : 1) عندما يقول أنه ملجأ ومعين, فهو لم يقل إنه يوجد بعض المعونات الأخرى كل على حدة منه. فهو ببساطة يريدنا أن نعلم, بربط أداة التوكيد لـ”معين وملجأ”, فهو بذلك يشير إلى أداة التعريف بدلا من “أل” كأداة شمولية تعطى هذا المعنى. كان يستطيع ببساطة أن يقول أنه معين وملجأ في الضيقات, لكنه وبدلا من مجرد قول هذا, فهو أكدها (في الإنجليزية تكون ظاهرة بوضوح) بالقول أنه “المعين والملجأ لنا في الضيقات”. بكلمات أخرى, هذا شئ لا يجب عليك أن تشك فيه على الإطلاق. أنت غير مضطر إلى أن تبحث عنه؛ فهو المعين والملجأ في الضيق. هذا يعنى أنك إن وقعت يوماً في مشكلة, فعليك أيضاً أن تضحك بالمثل وتقول, “شكرا لك أيها الروح القدس, أنا لست وحيدا!”

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح  Christ Embassy Church والمعروفة أيضا بإسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي – بنيجيرياBeliever’s LoveWorld  – Nigeria – Pastor Chris Oyakhilome  والموقع www.ChristEmbassy.org  .
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church , aka Believer’s Love World &  Pastor Chris Oyakhilome  Ministries  , Nigeria. www.ChristEmbassy.org .
All rights reserved to Life Changing Truth.

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة  الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الإقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

 

Written، collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations is forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.


Life Changing Truth الحق المغير للحياة

www.LifeChangingTruth.org