القائمة إغلاق

تجنب التجمعات الخاطئة Avoid Wrong Associations

“وأطلُبُ إلَيكُمْ أيُّها الإخوَةُ أنْ تُلاحِظوا الّذينَ يَصنَعونَ الشِّقاقاتِ والعَثَراتِ، خِلافًا للتَّعليمِ الّذي تعَلَّمتُموهُ، وأعرِضوا عنهُمْ.”. (رومية 16: 17).

 يحذرنا الشاهد المقدس أعلاه من تحديد وتجنب أولئك الذين يسببون الانقسامات والإساءات المخالفة لتعليم المسيح. لقد تعلمت حب المسيح؛ لقد تم تلقينك كلمة الله في اتجاه معين. أستمر في الكلمة. علم وتجنب أولئك الذين يعيشون على عكس حق الإنجيل؛ الحقيقة التي تعلمتها. هذا أمر الله. إنه نفس التحذير الذي وجهه من خلال الرسول بولس إلى كنيسة فيلبي؛ قال: “اُنظُروا الكِلابَ. انظُروا فعَلَةَ الشَّرِّ. انظُروا القَطعَ.” (فيلبي 3: 2).

 الآن، هذا التحذير هو في المقام الأول بالنسبة لنا للابتعاد عن أولئك في الكنيسة الذين لا يتبعون الحق، والذين يتسببون في الخلاف والنزاع. عندما ترى لافتة في أحد المباني تقول “احذر الكلاب”، فإن العلامة لا تخبرك عن الكلاب الموجودة خارج ذلك المبنى، بل تخبرك بالكلاب الموجودة داخل ذلك المنزل بالتحديد. فلما قال الرسول بولس: “اُنظُروا الكِلابَ. انظُروا فعَلَةَ الشَّرِّ. انظُروا القَطعَ.”، كان يشير إلى صانعي الأذى في الكنيسة. قد يكون هؤلاء أشخاصًا في نفس الكنيسة المحلية، ونفس المجموعة، ونفس العقار، والحي، والمكتب، وما إلى ذلك، وهم مسيحيون. لن يحذرك منهم إذا لم يكن يعتقد أن ارتباطك بهم سيكون ضارًا بمسيرتك المسيحية. لقد وجد الكثيرون أنفسهم في مشكلة خطيرة للتآخي مع الأشخاص الخطأ. إن تحذير الرب واضح: يجب “تحديد” و “تجنب” صانعي الأذى، وليس محاولة تغييرهم. لا ترافقوا أشخاصًا لا يسيرون في المحبة عمدًا، الأشخاص الذين يُولدون الفرقة في الكنيسة؛ العناصر الخلافية التي تضلل الآخرين.

 يفسد الناس عندما يتورطون مع شخص فاسد. تقول رسالة كورنثوس الأولى 15: 33، “لا تضِلّوا: «فإنَّ المُعاشَراتِ الرَّديَّةَ تُفسِدُ الأخلاقَ الجَيِّدَةَ».”. إذا كان لديك، أو كان لديك أصدقاء لا تشهد معهم أي تقدم روحي ذي مغزى، أو الذين تعيق صداقتهم فعاليتك في الإنجيل، فقد حان الوقت للتخلي عن هذه الصداقات. لا تفاوضوا. فقط أنهِها، لذا فإن مشاركتك في الإيمان- حياتك المسيحية- ستكون فعالة كما ينبغي. مجداً لله.

 قل هذه الكلمات ورائي، أيها الأب، شكرًا لك، لأن كلمتك نافعة للتعليم والتوبيخ والتقويم والتأديب في البر. من خلال الكلمة، أنا مُدرَّب ومثقف في الحياة الإلهية وطرق عمل الأشياء. إنني مليء بأفكار البر، وأسير في طريق البر، الذي رتبته لي مسبقًا، باسم يسوع. آمين.

روميَةَ 16: 17-18 “وأطلُبُ إلَيكُمْ أيُّها الإخوَةُ أنْ تُلاحِظوا الّذينَ يَصنَعونَ الشِّقاقاتِ والعَثَراتِ، خِلافًا للتَّعليمِ الّذي تعَلَّمتُموهُ، وأعرِضوا عنهُمْ. لأنَّ مِثلَ هؤُلاءِ لا يَخدِمونَ رَبَّنا يَسوعَ المَسيحَ بل بُطونَهُمْ. وبالكلامِ الطَّيِّبِ والأقوالِ الحَسَنَةِ يَخدَعونَ قُلوبَ السُّلَماءِ.”.

تيموثاوُسَ الثّانيةُ 3: 2-5″ لأنَّ النّاسَ يكونونَ مُحِبّينَ لأنفُسِهِمْ، مُحِبّينَ للمالِ، مُتَعَظِّمينَ، مُستَكبِرينَ، مُجَدِّفينَ، غَيرَ طائعينَ لوالِديهِمْ، غَيرَ شاكِرينَ، دَنِسينَ، بلا حُنوٍّ، بلا رِضًى، ثالِبينَ، عَديمي النَّزاهَةِ، شَرِسينَ، غَيرَ مُحِبّينَ للصَّلاحِ، خائنينَ، مُقتَحِمينَ، مُتَصَلِّفينَ، مُحِبّينَ للَّذّاتِ دونَ مَحَبَّةٍ للهِ، لهُمْ صورَةُ التَّقوَى، ولكنهُمْ مُنكِرونَ قوَّتَها. فأعرِضْ عن هؤُلاءِ.”

_______

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح Christ Embassy Church والمعروفة أيضا باسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي – بنيجيرياBeliever’s Love World – Nigeria – Pastor Chris Oyakhilome والموقع www.ChristEmbassy.org.

جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church, aka Believer’s Love World & Pastor Chris Oyakhilome Ministries, Nigeria. www.ChristEmbassy.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

///JivoChat in Footer.php file