القائمة إغلاق

تدرب على “التأمل الهادئ Practise ‘Quiet Meditation

“وخرجَ إسحاقُ ليَتأمَّلَ في الحَقلِ عِندَ إقبالِ المساءِ…” (تكوين 24: 63).”وقت الهدوء” هو وقت خاص من اليوم تخصصه للبقاء هادئًا أمام الرب. لكي تنجح بما يتجاوز المستوى العادي في الحياة، تحتاج إلى “وقت هادئ” كل يوم. إذا كنت تريد حياة غير عادية وخارقة للطبيعة، فعليك أن تمارس هذا. للحصول على وقت هادئ ومثمر، تحتاج إلى عزل نفسك. خرج إسحاق إلى الحقول ليقضي وقته الهادئ (تكوين 24: 63). صعد الرب يسوع إلى التلال أو إلى مكان هادئ آخر ليكون بمفرده مع الآب (متى 14: 23؛ لوقا 6: 12). قد لا تتمكن من الحصول على تلة أو صحراء لتذهب إليها اليوم، لكن الوقت الهادئ ليس شيئًا ماديًا بقدر ما هو شيء عقلي. بعبارة أخرى، ليس المكان الذي يكون فيه جسمك هو المهم، ولكن ما تفعله بعقلك. كيف يكون لديك وقت هادئ؟ يجب عليك اختيار وقت يمكنك فيه الابتعاد عن أنشطتك المزدحمة. إذا تمكنت من حبس نفسك في مكان، فسيكون ذلك رائعًا. ادخل إلى هناك وأطفئ الأنوار وكن هادئًا وتأكد من أن جسمك مسترخي تمامًا. قد يكون من المستحسن أن تتحدث بألسنة لتبدأ، لكن لا يجب أن تتأمل إلا في كلمة الله. إنه ليس الوقت المناسب للتحدث عن كل ما حدث خلال الأسبوع. الهدف من الوقت الهادئ هو أن تكون هادئًا حتى يتمكن الروح القدس من التحدث إليك، لذلك يجب أن يكون لديك مفكرة وقلم بالقرب منك للكتابة بينما يتحدث الله إليك. إذا أعطيت الله هذه المرة كل يوم، فسوف يجعلك تندهش. بما أن لديك وقتًا هادئًا مع الرب، ستبدأ في رؤية الرؤى. سيبدأ أيضًا في وضعك في إرادة الله الكاملة لحياتك. عندما تستيقظ من مكان التأمل ستعرف بالضبط ما يجب أن تفعله. مزيد من الدراسة: تسالونيكي الأولَى 4: 11؛ مزمور 63: 6؛ مزمور 119: 148.

_______

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح Christ Embassy Church والمعروفة أيضا باسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي – بنيجيرياBeliever’s Love World – Nigeria – Pastor Chris Oyakhilome والموقع www.ChristEmbassy.org.

جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church, aka Believer’s Love World & Pastor Chris Oyakhilome Ministries, Nigeria. www.ChristEmbassy.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

2 Comments

    • Akram Edwar

      سؤال رائع

      يشوع 1 عدد 8

      لاَ يَبْرَحْ سِفْرُ هذِهِ الشَّرِيعَةِ مِنْ فَمِكَ، بَلْ تَلْهَجُ فِيهِ نَهَارًا وَلَيْلًا، لِكَيْ تَتَحَفَّظَ لِلْعَمَلِ حَسَبَ كُلِّ مَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِيهِ. لأنكَ حِينَئِذٍ تُصْلِحُ طَرِيقَكَ وَحِينَئِذٍ تُفْلِحُ.

      ” فِي نَامُوسِهِ يَلْهَجُ نَهَارًا وَلَيْل”  (مز1: 2).

      أن كلمة تلهج المذكور في هذه الآية هي كلمة في العبري اسمها (هاجاه hâgâh).

      هاجاه هي كلمة عبرية تعني اللهج، وهي كلمة من مستوياتٍ ثلاثة؛ هم

      التفكير العمدي واستعداء الصور.
      التمتمة.
      الزئير.

      أولًا: تفكير عَمدي: أي الذهاب للكلمة بكامل إرادتي، عالمًا أن الله كَشَف لي بها عن محبته وفكره وشخصيته وخطته ومشيئته. وأقوم بالتفكير عن عمد وتعمُّد في كل ذلك. والتفكير تعني أن أسرِّح ذهني في الشيء كثيرًا. أمرره على عقلي صباحًا ومساءً. ذهابًا وإيابًا. أتعمد التفكير به أثناء يومي لو أنا في مواصلات، أو في طريقي لمكان ما، أو أقوم بشراء بعض الأمور أو أرتب غرفتي وهكذا.

       

      ثانيًا: التمتمة: وهي نتيجة عفوية وبديهية ومنطقية لتفكيري الكثير جدًّا في الأمر. فلكثرة تفكيري في الكلمة والآيات أقوم بدندنتها كثيرًا بصوتٍ هامس لنفسي.

       

      ثالثًا: الزئير: والمقصود به أن أقوم بالإعلان عن كل حق كتابي قمت تجاهه بالخُطوتين السابقتين بصوت عالي أي مسموع ملآن حماس إعلانا مني أنه صار يغلي بداخلي وصار جزءًا مني.

       

      ذهنك هو المَدْخَل لروحك.

      يُمكن الوصول لروحك مِنْ خلال ذهنك- الذى هو المَدْخَل لروحك- فلا يستطيع أي شيءٍ أن يدخل إلى هناك أن لم تسمح له أنتَ بالدخول إلى ذهنك أولًا

      للمزيد نشجعك بدراسة هذا التعليم
      https://lifechangingtruth.org/subject/01-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%82%d8%a9-%d9%85%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%85%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%88%d8%ad%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%84%d9%85%d8%a9/%d9%83%d9%84%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.