القائمة إغلاق

ضيقات خفيفة !Light Afflictions

“لأنَّ خِفَّةَ ضيقَتِنا الوقتيَّةَ تُنشِئُ لنا أكثَرَ فأكثَرَ ثِقَلَ مَجدٍ أبديًّا. “(كورنثوس الثانية 4: 17 ).
هناك الكثير من الحقيقة والمعرفة المضمنة في شاهدنا الافتتاحي. تقول نسخة الملك جيمس، “من أجل ضيقنا الخفيفة، التي ما هي إلا للحظة، تعمل لنا أكثر بكثير ثقل مجد أبدي”. الكلمة تدعو المشاكل والتحديات التي تواجهها في وظيفتك، وصحتك، وأموالك، وما إلى ذلك، بالضيقات الخفيفة.
لذا، في المرة القادمة التي تواجه فيها بعض التحديات، أو هناك أخ أو أخت يمر بأوقات عصيبة، دعه يعرف أنها ضيقة خفيفة، وبالتالي لن تبقى، لأنها أتت لتعبر؛ انها لوقت قصير. هذه الآلام تعد وتنتج وتحقق لك ثقل مجد أبدي – مجد كبير ومتسامٍ وبركة لن تتوقف أبدًا. مبارك الله.
هذا يعني أنك إذا كنت تعتقد أن حياتك كانت مجيدة قبل ظهور “الضيقات الخفيفة”، فإن المجد الذي سيأتي، يفوق بكثير أي مستوى من المجد الذي اختبرته حتى الآن. وماذا إذًا؟ لا تستسلم. تمسك بكلمة الله. دع حياتك وكل ما يهمك: عائلتك، عملك، دراستك الأكاديمية، وظيفتك، صحتك، أموالك، وما إلى ذلك، تتأسس على الكلمة. قال الرب يسوع في لوقا 6: 47-48، “كُلُّ مَنْ يأتي إلَيَّ ويَسمَعُ كلامي ويَعمَلُ بهِ أُريكُمْ مَنْ يُشبِهُ. يُشبِهُ إنسانًا بَنَى بَيتًا، وحَفَرَ وعَمَّقَ ووضَعَ الأساسَ علَى الصَّخرِ. فلَمّا حَدَثَ سيلٌ صَدَمَ النَّهرُ ذلكَ البَيتَ، فلَمْ يَقدِرْ أنْ يُزَعزِعَهُ، لأنَّهُ كانَ مؤَسَّسًا علَى الصَّخرِ.”
لا يهم ما يأتي ضدك، طالما أنك مؤسس على الكلمة، فسوف تنتصر. يمكنك أن تقبض على الشيطان وتقول: “ارمي أفضل تسديد لك”. الريح المعاكسة يمكن أن تكون شرسة كالعادة. يمكن أن يرتفع الفيضان إلى قمته، لكنك ستبقى منتصراً. مجدًا لله.
دراسة أخرى: إشعياء 43: 1-2 ؛ تيموثاوُسَ الثّانيةُ 3: 12

_______

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح Christ Embassy Church والمعروفة أيضا باسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي – بنيجيرياBeliever’s Love World – Nigeria – Pastor Chris Oyakhilome والموقع www.ChristEmbassy.org.

جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church, aka Believer’s Love World & Pastor Chris Oyakhilome Ministries, Nigeria. www.ChristEmbassy.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Would you like to subscribe to our notifications?

$