Fervent Prayer الصلاة الحارة – Pastor Baioudon Lawaباستور بايودون لاوال

Life Changing Truth الحق المغير للحياة

www.LifeChangingTruth.org

يوجد الكثيرين لا يحبون الصلاة، تجد الكثيرين يعلنوا الكلمة فقط دون صلاة. نحن نعيش في عالم كل شئ سريع فيه. الله ليس بحاسب ألي، أنت لا تضغط على زر لتجعل الله يصنع لك ما تريده، ينبغي أن تصلي.
الرجل البار يستطيع أن يصنع الكثير من التغيير، لذلك تكلم كثيراً.
طلبة=
فعالة تعني
 عازمة ومحددة الهدف، هدفك واضح، لابد أن تصلي صلاة رجل بار، جادة لتصنع نتائج.
لتكون حارة، حارة تتميز بإنها شعور عميق وإيمان راسخ بإن الرب سيحقق لك شهوة قلبك، لا يوجد شئ مستحيل عند الرب ولكنك لابد أن تضع الأمور في أماكنها الصحيحة.
مخلصة، هامة، جادة. هذا النوع من الصلاة يجعل حياتك مستقرة. يقول البعض لا أحد يريد أن يساعدني، أو لا يحبني زملائي في العمل، هذا لأنك لا تصلي هذا النوع (مخلصة،هامة وجادة) من الصلاة.
مخلصة ومستمرة
” وَقَالَ إِيلِيَّا التِّشْبِيُّ مِنْ مُسْتَوْطِنِي جِلْعَادَ لأَخْآبَ: [حَيٌّ هُوَ الرَّبُّ إِلَهُ إِسْرَائِيلَ الَّذِي وَقَفْتُ أَمَامَهُ، إِنَّهُ لاَ يَكُونُ طَلٌّ وَلاَ مَطَرٌ فِي هَذِهِ السِّنِينَ إِلاَّ عِنْدَ قَوْلِي” (1مل1:17)
قبل إعلان إيمانك أمام الناس، لابد أن تجلس أمام الرب أولاً. إذا كان الله قادراً أن يجعلك مصلياً، فسترى نتائج أسرع.
لابد أن يكون لديك ذخيرة من الصلاة حيث تضع وديعة وتستثمر في عالم الروح.
أنت تصلي هذا النوع (مخلصة،هامة وجادة) من الصلاة عندما لا تستطيع السيطرة على الأمور. (1مل18). إذا كنت تريد أن تجعل مستقبلك مستقراً، هذا وقت للصلاة وأن تغلق الباب خلفك.
إذا كنت تريد معجزة مادية، عليك أن تصلي، عليك أن تغلق هاتفك المحمول وتبقى بعيداً عن أي مصدر تشتيت.
” ثُمَّ صَلَّى أَيْضاً فَأَعْطَتِ السَّمَاءُ مَطَراً وَأَخْرَجَتِ الأَرْضُ ثَمَرَهَا” (يع18:5)
عندما تصلي هذا النوع (مخلصة،هامة وجادة) من الصلاة، لا شئ يستطيع أن يوقف هذا النوع من الصلاة. إذا صليت بجدية، ستجد رجل أو امرأة الله الصحيحة في حياتك.
إذا لاحظت إن الأمور لا تسير كما تريد، اغلق على نفسك وأبقى بعيداً عن أي مصدر تشتيت وصلي بألسنة إلى أن تستقبل في روحك علامة النصرة والتجديد وإزدياد لإدراكك، حينئذ تكون جاهزاً.
إذا أرادت أن تحدث تأثيراً عالمياً، لابد أن تصلي صلاة عازمة، مخلصة، حارة وهدفها جاد، أن تصلي صلاة مهيمنة.
لا شئ يحدث عن طريق الصدفة لابد أن تستيقظ ليلاً، تبقى بعيداً عن أي مصدر تشتيت وتصلي بجدية. إذا لم تصلي هذا النوع (مخلصة،هامة وجادة) من الصلاة، ستعيش حياة عادية والله سيحملك مسئولية ذلك.
“وَقَالَ إِيلِيَّا لأَخْآبَ: [اصْعَدْ كُلْ وَاشْرَبْ، لأَنَّهُ حِسُّ دَوِيِّ مَطَرٍ”. (1مل41:18)
عندما يتنبأ أحدهم على حياتك، هذا لا يعني إن هذه النبوة ستحدث، عليك أن تذهب إلى البيت وتغلق الباب خلفك وتصلي لتجعل نفسك متمرساً في كلمة الله.
“وَقَالَ لِغُلاَمِهِ: [اصْعَدْ تَطَلَّعْ نَحْوَ الْبَحْرِ]. فَصَعِدَ وَتَطَلَّعَ وَقَالَ: [لَيْسَ شَيْءٌ]. فَقَالَ: [ارْجِعْ] سَبْعَ مَرَّاتٍ” (1مل43:18)
الصلاة المستمرة
“وَفِي الْمَرَّةِ السَّابِعَةِ قَالَ: [هُوَذَا غَيْمَةٌ صَغِيرَةٌ قَدْرُ كَفِّ إِنْسَانٍ صَاعِدَةٌ مِنَ الْبَحْرِ]. فَقَالَ: [اصْعَدْ قُلْ لأَخْآبَ: اشْدُدْ وَانْزِلْ لِئَلاَّ يَمْنَعَكَ الْمَطَرُ” (1مل44:18)
عين وقت للصلاة بألسنة
عين وقت للصلاة بألسنة. “وَكَذَلِكَ الرُّوحُ أَيْضاً يُعِينُ ضَعَفَاتِنَا لأَنَّنَا لَسْنَا نَعْلَمُ مَا نُصَلِّي لأَجْلِهِ كَمَا يَنْبَغِي. وَلَكِنَّ الرُّوحَ نَفْسَهُ يَشْفَعُ فِينَا بِأَنَّاتٍ لاَ يُنْطَقُ بِهَا” (رو26:8) هذا ليس تكلم بألسنة بل أنات “وَلَيْسَ مَنْ يَدْعُو بِاسْمِكَ أَوْ يَنْتَبِهُ لِيَتَمَسَّكَ بِكَ لأَنَّكَ حَجَبْتَ وَجْهَكَ عَنَّا وَأَذَبْتَنَا بِسَبَبِ آثَامِنَا” (اش7:64)
أنت لديك مسئولية أن تسلك وتحيا بحسب الروح، ذهنك هو أداة يمكنك استخدامها، حول انتباهك لله. “أَيُّهَا النَّاجُونَ مِنَ السَّيْفِ اذْهَبُوا. لاَ تَقِفُوا. اذْكُرُوا الرَّبَّ مِنْ بَعِيدٍ وَلْتَخْطُرْ أُورُشَلِيمُ بِبَالِكُمْ” (إر50:51)
لابد أن تنتهز كل فرصة لتصلي، لا تسمح أن تفشل كلمة الله في حياتك.
عندما تصلي هذا النوع (مخلصة،هامة وجادة) من الصلاة، أنت تتجاوز منافسيك بسرعة فائقة.
“وَكَانَ مِنْ هُنَا إِلَى هُنَا أَنَّ السَّمَاءَ اسْوَدَّتْ مِنَ الْغَيْمِ وَالرِّيحِ، وَكَانَ مَطَرٌ عَظِيمٌ. فَرَكِبَ أَخْآبُ وَمَضَى إِلَى يَزْرَعِيلَ” (1مل45:18)
ذكر الرب بالأمر، تحاجج معه. قل للرب لماذا تريد هذا العمل؟ كن واضحاً تجاه هدفك أو لماذا تريد أن تتزوج؟ لا تتزوج لأن كل أصدقائك متزوجين، لابد أن يكون لك هدف في حياتك.
“ذَكِّرْنِي فَنَتَحَاكَمَ مَعاً. حَدِّثْ لِكَيْ تَتَبَرَّرَ” (إش26:43)
لابد أن تكون رغباتك واضحة ومهدفة
هل تريد عمل، زوج أو زوجة، لابد أن تكون متحمساً تجاه الصلاة، كن جاد ومنتبه، هذا النوع (مخلصة،هامة وجادة) من الصلاة، أنت تغلق هاتفك المحمول وتبقى بعيداً عن اي مصدر تشتيت لتكون في روح الصلاة. لتحصل على التغيير المرغوب فيه، تأمل في الكلمة
*منشورة بإذن من كنيسة سفارة المسيح بنيجيريا

 

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة  الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الإقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

 

Written، collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations is forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.


Life Changing Truth الحق المغير للحياة

www.LifeChangingTruth.org