القائمة إغلاق

أعطِ منفذ لطبيعة المسيح الخاصة بك Give Vent to Your Christ-Nature

 “الّذينَ أرادَ اللهُ أنْ يُعَرِّفَهُمْ ما هو غِنَى مَجدِ هذا السِّرِّ في الأُمَمِ، الّذي هو المَسيحُ فيكُم رَجاءُ المَجدِ. ” (كولوسي 1: 27).

 إن الجوهر الحقيقي للمسيحية هو المسيح فيك، حيث يظهر ويعبر عن ذاته فيك ومن خلالك. المسيحي هو الذي يعبّر ويُظهر حياة المسيح وطبيعته وشخصيته وبره. هذا هو أحد الأشياء التي تحققها في تقييم نفسك روحياً: إلى أي مدى تلخص أفعالك وموقفك وكلماتك وشخصيتك المسيح.

 على سبيل المثال، عندما تشعر بالإهانة، هل تعطي منفذاً لطبيعة المسيح الخاصة بك أم تسمح لجسدك أن يسيطر؟ كمن وُلِدَ ثانيةً، المسيح يسيطر على حياتك؛ لديك طبيعته. لذلك، في كل ما تفعله، وفي جميع الأوقات، ارفض الخضوع للجسد؛ بل استجب من طبيعة المسيح الخاصة بك. عندما تتكلم فليُسمع المسيح. دع محبته تنبع من أقوالك وأفعالك. دع حكمته ترتدي مستمعيك وأنت تتكلم فقط بالكلمات الرفيعة والراقية؛ دعه يتكلم من خلالك. دعه يرى من خلال عينيك، ويمشي برجليك ويعمل بيديك. تقول رسالة كورنثوس الثانية 4: 11، “لأنَّنا نَحنُ الأحياءَ نُسَلَّمُ دائمًا للموتِ مِنْ أجلِ يَسوعَ، لكَيْ تظهَرَ حياةُ يَسوعَ أيضًا في جَسَدِنا المائتِ.”. هذه هي المسيحية.

 كل ما يريده الله أن يُظهر فيك هو المسيح. يلامس ويغير الحياة من خلالك. قال النبي، “… يَرَى نَسلًا تطولُ أيّامُهُ…” (إشعياء(53: 10) ؛ أنت ذلك النسل. هللويا.. أنت تكشف مجد المسيح وجماله. هذا المجد في روحك حيث يسكن المسيح. لذلك، انظر إلى الداخل؛ انظر إلى المجد في داخلك واكشفه لعالمك.

 دراسة أخرى: أفسس 4: 23-24؛ بُطرُسَ الأولَى 2: 9

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.