القائمة إغلاق

خطوات لحياة ثابتة وناجحة Steps to A Stable and Successful Life

العظة مكتوبة

كلمة الراعي رامز غبور لسنة 2022

▪︎ خطة الله لإنقاذ الإنسان والفشل المتتالي لروح ضد المسيح.

▪︎ كيف يعمل روح ضد المسيح ، وكيف تثبت أمامه.

▪︎ العبرة بالكفاءة وليس بالعدد، اكتشف كيف يُثبِت الكتاب هذه المقولة.

▪︎ تَعَلَّم بعض المفاتيح الهامة لتحيا بثبات في عام 2022.

 يقول الكتاب إنّ الكلمةَ هي طريقةُ التفكير التي تستطيع العيشَ بها، فهي فِكْر الله المتاح للبشرية؛ لأن يسوع هو الكلمة المُتجسِّد، والكلمة هي يسوع، لذا إنْ كُنْتَ تريد الله في حياتِك توجه للكلمةِ.

 عندما ننظر لحياةِ الرب يسوع بينما نحتفل بميلادهِ المجيد، ونتتبع كيف طُرِحَ فِكْر الله على الساحة للبشرية نجدُ أنّ فِكْره ثابتٌ وموجودٌ منذ تأسيس العالم لكنه شاركه مع البشرِ، ولكي نفهم ما يحدث في العالم الآن ونقوم بربط الأحداث دعنا نذهب إلى الكلمة.

▪︎ خطة الله لإنقاذ الإنسان، والفشل المُتَتالي لروح ضد المسيح

 دعنا نبحر سريعًا في خطةِ الله للبشريةِ، لتقوم بتربيط الأحداث مع ما يحدث في العالمِ.

 “١٤ فَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ لِلْحَيَّةِ: «لأَنَّكِ فَعَلْتِ هذَا، مَلْعُونَةٌ أَنْتِ مِنْ جَمِيعِ الْبَهَائِمِ وَمِنْ جَمِيعِ وُحُوشِ الْبَرِّيَّةِ. عَلَى بَطْنِكِ تَسْعَيْنَ وَتُرَابًا تَأْكُلِينَ كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكِ. ١٥ وَأَضَعُ عَدَاوَةً بَيْنَكِ وَبَيْنَ الْمَرْأَةِ، وَبَيْنَ نَسْلِكِ وَنَسْلِهَا. هُوَ يَسْحَقُ رَأْسَكِ، وَأَنْتِ تَسْحَقِينَ عَقِبَهُ»”. (التكوين ٣: ١٤، ١٥).

 بدايًة مِن قصةِ سقوطِ آدم وقد عَلِم إبليس أنّ نسلَ المرأة سيسحقُ رأس الحيةُ فكان مُترقِّبًا لكل مَن يخرج مِن نسل امرأة.

 أولًا: كانت الأرضُ جميلةً وعندما سقط الشيطان خَرَبَتْ، وهذا حدث في الفترة بينعددي 1و2 مِن الإصحاح الأول مِن سِفْر التكوين، فَبينهما سنواتٍ عديدة، بعد سقوطه تم القضاء على الأرضِ بفيضانٍ ووَجَدَ هذا الكائِن الشرير أنّ الله سوف يتعامل معه هذه المرّة مِن خلالِ كائنٍ على الأرضِ وهو الإنسان (مولود المرآة) فظلّ يقظًا لمَن سيسحق رأسهُ.

 منذ هذه اللحظة بدأ إبليس يتعامل بروح ضدّ المسيح في العالم (الرجل والمرأة) وتوقع الهجوم عليه مِن أول مولود لحواء وحاول قتل هابيل مُعتقِدًا أنه هو المسيا المُنتظَر ليقضي عليه، إلى أنْ أتينا إلى نوحِ، كان إبليس يُريد القضاء عليه ويُفسده كباقي الأرض، وتَدَخَّل الرب بسماح مِن نوح وأنقذه، ونعلم جيدًا قصة الطوفان.

 قطع الرب عهدًا مع إبراهيم وقدّم إبراهيم ذبائح لبرم العهد بينه وبين الله، ومكتوب أنّ طيور جارحة طارت بين الذبائح لكنها كانت أرواح شريرة وليست طيور وذلك لمنع المعاهدة، ولكن فشل إبليس وتمَّتْ المعاهدة بالفعل، وبدأ إبراهيم يسير مع الله.

 أتى بعده يوسف (تكوين٣٨، ٣٩) والذي أَحدَثَ ضجةً في عالمِ الروحِ لأنه رأي حُلمًا ورأي كواكب وظنّ إبليس إنه هو الشخص الذي سيسحقه وحاول قتله أيضًا طريقِ إخوتهِ وفشل، أتي بعده موسى وحاول قتله وفشل. استطاع موسى أنْ يُخرِج الشعب بذراعٍ قديرةٍ، ثم جاء غيرهم كثيرون إلى أنْ علم أنّ هناك شخصًا يدُعى المسيا سيأتي وعَلِمَ الوقت بسبب النبوات.

▪︎ خطة إبليس ضد المسيا

 ظلّ إبليس يحاول إقامة إمبراطورياتٍ ليقضيِ على المسيا لكنه وُلِدَ، وذهب إليه المجوس مُهتَدين بالنجمِ، والمجوس هم مجموعة مِن دارسي النجوم والفَلك على يدّ دانيال لتحديد الأوقات الهامة.

 عندها علِم َ هيرودس بهذا الخبر أَمَرَ بقتل الأطفال دونَ سنتين، وفشل أيضًا تلك المرةُ وتَمَّ حماية الطفل يسوع وأخذه أبويه وهربا، وزاغ وسط البشر ولم يستطع إبليس العثور عليه، فهو ليس كلي المعرفة، وعاد الرب يسوع لبلده وتعلّم وخرج للخدمةِ وأول مَن شهد عنه يوحنا المعمدان.

(أشجعك أنْ تستمع لسلسلةالرب قريبفهيتحتوي على شرح مبسط لعلاقة كل هذه الأحداث بحياتك والأيام الأخيرة)

▪︎ روح ضدّ المسيح

 كيف تَثبُت في هذا العام ويكون عامُ ثباتٍ لك وسط كل التغيرات العالمية؟ الإجابة بالكلمة!

“١٥ لاَ تُحِبُّوا الْعَالَمَ وَلاَ الأَشْيَاءَ الَّتِي فِي الْعَالَمِ. إِنْ أَحَبَّ أَحَدٌ الْعَالَمَ فَلَيْسَتْ فِيهِ مَحَبَّةُ الآبِ. ١٦ لأَنَّ كُلَّ مَا فِي الْعَالَمِ: شَهْوَةَ الْجَسَدِ، وَشَهْوَةَ الْعُيُونِ، وَتَعَظُّمَ الْمَعِيشَةِ، لَيْسَ مِنَ الآبِ بَلْ مِنَ الْعَالَمِ. ١٧ وَالْعَالَمُ يَمْضِي وَشَهْوَتُهُ، وَأَمَّا الَّذِي يَصْنَعُ مَشِيئَةَ اللهِ فَيَثْبُتُ إِلَى الأَبَدِ. ١٨ أَيُّهَا الأَوْلاَدُ هِيَ السَّاعَةُ الأَخِيرَةُ. وَكَمَا سَمِعْتُمْ أَنَّ ضِدَّ الْمَسِيحِ يَأْتِي، قَدْ صَارَ الآنَ أَضْدَادٌ لِلْمَسِيحِ كَثِيرُونَ. مِنْ هُنَا نَعْلَمُ أَنَّهَا السَّاعَةُ الأَخِيرَةُ١٩ مِنَّا خَرَجُوا، لكِنَّهُمْ لَمْ يَكُونُوا مِنَّا، لأَنَّهُمْ لَوْ كَانُوا مِنَّا لَبَقُوا مَعَنَا. لكِنْ لِيُظْهَرُوا أَنَّهُمْ لَيْسُوا جَمِيعُهُمْ مِنَّا. ٢٠ وَأَمَّا أَنْتُمْ فَلَكُمْ مَسْحَةٌ مِنَ الْقُدُّوسِ وَتَعْلَمُونَ كُلَّ شَيْءٍ. ٢١ لَمْ أَكْتُبْ إِلَيْكُمْ لأَنَّكُمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ الْحَقَّ، بَلْ لأَنَّكُمْ تَعْلَمُونَهُ، وَأَنَّ كُلَّ كَذِبٍ لَيْسَ مِنَ الْحَقِّ. ٢٢ مَنْ هُوَ الْكَذَّابُ، إِلاَّ الَّذِي يُنْكِرُ أَنَّ يَسُوعَ هُوَ الْمَسِيحُ؟ هذَا هُوَ ضِدُّ الْمَسِيحِ، الَّذِي يُنْكِرُ الآبَ وَالابْنَ.” (١ يوحنا ٢: ١٥-٢٢).

 يقول الرسول في هذا الشاهد “أَنَّهَا السَّاعَةُ الأَخِيرَةُ”، لكننا الآن في الدقائق الأخيرة، لاحظ أيضًا كلمة أضداد للمسيحِ بالجمع وليس ضد المسيح!

 قام إبليسبتجييشِ كل قوته ضد المسيح ليُبطِل عمله ولكنه فَشَلَ، عاش المسيح ومات وقام ولم يستطع إبليس الإمساك به، فَقَرَّر أنْ يحارب المسيح وظهر أضّداد للمسيح لكن هذه المرّة ضد المسيح؛ أي ضدّ كنيسته التي هي نحن.

 مِن هنا نفهم أنّ الشيطان دَبَّرَ استراتيجيًة أخرى ضدّ الكنيسة التي هي جسد المسيح على الأرض. وهو مُرتعِبٌ مِن المسحة التي أخذناها مِن الرب، ذُكِرَ هنا أنه يُنكِر الآب والابن ولا ينكر الروح القدس، لأنه لم يستطع أنْ ينكره.

• كيف يعمل روح ضدّ المسيح؟

فشل إبليس في القضاء على يسوع، بعدها قَرَّرَ أنْ يقضي عليه في أذهان الكنيسة، فسعى جاهدًا إلى نفي فكرة تَجسُّد يسوع في المؤمنين، الذي يمنحهم الحق أنْ يحيوا بالألوهية، ويقنعهم إنهم مُجرّد أشخاصٍ طبيعيةٍ وليس شركاء للطبيعة الإلهية ولا يوجد معجزات.

• يمكنك ممارسة هذه الحياة الخارقة:

 “١ اَلَّذِي كَانَ مِنَ الْبَدْءِ، الَّذِي سَمِعْنَاهُ، الَّذِي رَأَيْنَاهُ بِعُيُونِنَا، الَّذِي شَاهَدْنَاهُ، وَلَمَسَتْهُ أَيْدِينَا، مِنْ جِهَةِ كَلِمَةِ الْحَيَاةِ. ٢ فَإِنَّ الْحَيَاةَ أُظْهِرَتْ، وَقَدْ رَأَيْنَا وَنَشْهَدُ وَنُخْبِرُكُمْ بِالْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ الَّتِي كَانَتْ عِنْدَ الآبِ وَأُظْهِرَتْ لَنَا. ٣ الَّذِي رَأَيْنَاهُ وَسَمِعْنَاهُ نُخْبِرُكُمْ بِهِ، لِكَيْ يَكُونَ لَكُمْ أَيْضًا شَرِكَةٌ مَعَنَا. وَأَمَّا شَرِكَتُنَا نَحْنُ فَهِيَ مَعَ الآبِ وَمَعَ ابْنِهِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ.” (١ يوحنا ١: ١-٣).

 “وَقَدْ رَأَيْنَا وَنَشْهَدُ وَنُخْبِرُكُمْ بِالْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ الَّتِي كَانَتْ عِنْدَ الآبِ وَأُظْهِرَتْ لَنَا”؛ يتكلم هنا عن حياة الله زوىّ، حياه لا تُحنَى، لا تفنى، لا تُهزَم، لا تُخزَى،….إلخ. إذًا جاء يسوع ليعطي لنا ويشاركنا هذه النوعية الفريدة مِن الحياةِ، مجدًا لاسمه.

▪︎ الاثنان شهود مقابل الوحش

 تعالَ معي الآن لنرى كيف أنّ إبليس ليس له قوةٌ للصمودِ أمام الروح القدس.

“٤ هذَانِ هُمَا الزَّيْتُونَتَانِ وَالْمَنَارَتَانِ الْقَائِمَتَانِ أَمَامَ رَبِّ الأَرْضِ. ٥ وَإِنْ كَانَ أَحَدٌ يُرِيدُ أَنْ يُؤْذِيَهُمَا، تَخْرُجُ نَارٌ مِنْ فَمِهِمَا وَتَأْكُلُ أَعْدَاءَهُمَا. وَإِنْ كَانَ أَحَدٌ يُرِيدُ أَنْ يُؤْذِيَهُمَا، فَهكَذَا لاَ بُدَّ أَنَّهُ يُقْتَلُ. ٦ هذَانِ لَهُمَا السُّلْطَانُ أَنْ يُغْلِقَا السَّمَاءَ حَتَّى لاَ تُمْطِرَ مَطَرًا فِي أَيَّامِ نُبُوَّتِهِمَا، وَلَهُمَا سُلْطَانٌ عَلَى الْمِيَاهِ أَنْ يُحَوِّلاَهَا إِلَى دَمٍ، وَأَنْ يَضْرِبَا الأَرْضَ بِكُلِّ ضَرْبَةٍ كُلَّمَا أَرَادَا. ٧ وَمَتَى تَمَّمَا شَهَادَتَهُمَا، فَالْوَحْشُ الصَّاعِدُ مِنَ الْهَاوِيَةِ سَيَصْنَعُ مَعَهُمَا حَرْبًا وَيَغْلِبُهُمَا وَيَقْتُلُهُمَا. ٨ وَتَكُونُ جُثَّتَاهُمَا عَلَى شَارِعِ الْمَدِينَةِ الْعَظِيمَةِ الَّتِي تُدْعَى رُوحِيًّا سَدُومَ وَمِصْرَ، حَيْثُ صُلِبَ رَبُّنَا أَيْضًا. ٩ وَيَنْظُرُ أُنَاسٌ مِنَ الشُّعُوبِ وَالْقَبَائِلِ وَالأَلْسِنَةِ وَالأُمَمِ جُثَّتَيْهِمَا ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَنِصْفًا، وَلاَ يَدَعُونَ جُثَّتَيْهِمَا تُوضَعَانِ فِي قُبُورٍ. ١٠ وَيَشْمَتُ بِهِمَا السَّاكِنُونَ عَلَى الأَرْضِ وَيَتَهَلَّلُونَ، وَيُرْسِلُونَ هَدَايَا بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ لأَنَّ هذَيْنِ النَّبِيَّيْنِ كَانَا قَدْ عَذَّبَا السَّاكِنِينَ عَلَى الأَرْضِ. ١١ ثُمَّ بَعْدَ الثَّلاَثَةِ الأَيَّامِ وَالنِّصْفِ، دَخَلَ فِيهِمَا رُوحُ حَيَاةٍ مِنَ اللهِ، فَوَقَفَا عَلَى أَرْجُلِهِمَا. وَوَقَعَ خَوْفٌ عَظِيمٌ عَلَى الَّذِينَ كَانُوا يَنْظُرُونَهُمَا. ١٢ وَسَمِعُوا صَوْتًا عَظِيمًا مِنَ السَّمَاءِ قَائِلاً لَهُمَا: «اصْعَدَا إِلَى ههُنَا». فَصَعِدَا إِلَى السَّمَاءِ فِي السَّحَابَةِ، وَنَظَرَهُمَا أَعْدَاؤُهُمَا.” (رؤيا ١١: ٤-١٢).

 سيلبس روح ضدّ المسيح أيضًا الوحش ويُسيطر عليه في سنين الضيقة، بعد خروج الكنيسة مِن الأرضِ بالاختطاف، يظهر الوحش بصورته الحقيقية بدايةً مِن النصف الثاني للضيقة.

 يا للعجب، ألفي عامٍ لم يستطع الشرير القضاء على الكنيسة ِ لذلك سيُضاف أرواح أخرى مِن الهاويةِ في حقبة الضيقة، لكن سيقف أمامه شاهدان (شخصان) نميا في الكلمةِ وقاوما روح ضد المسيح، ولن يستطيع الوقوف أمامهما، وهذا دليل أنّ العبرة بالجودة وليس بالعدد، إلى أنْ يقتلهما ويلقي بجثتهما في الشارع ويقوما بعد ثلاثة أيامٍ ونصف ويصعدا لحضور عشاء عرس الخروف في السماء.

▪︎ مفاتيح هامة لحياتك

١) الثبات:

 مِن المفاتيح الهامة؛ الثبات. يحثهم الرسول هنا على خلاصهم وحياتهم الروحيةِ.

“فَقَطْ عِيشُوا كَمَا يَحِقُّ لإِنْجِيلِ الْمَسِيحِ، حَتَّى إِذَا جِئْتُ وَرَأَيْتُكُمْ، أَوْ كُنْتُ غَائِبًا أَسْمَعُ أُمُورَكُمْ أَنَّكُمْ تَثْبُتُونَ فِي رُوحٍ وَاحِدٍ، مُجَاهِدِينَ مَعًا بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ لإِيمَانِ الإِنْجِيلِ.” (فيلبي ١: ٢٧).

“إِذًا يَا أَحِبَّائِي، كَمَا أَطَعْتُمْ كُلَّ حِينٍ، لَيْسَ كَمَا فِي حُضُورِي فَقَطْ، بَلِ الآنَ بِالأَوْلَى جِدًّا فِي غِيَابِي، تَمِّمُوا خَلاَصَكُمْ بِخَوْفٍ وَرِعْدَةٍ.” (فيلبي ٢: ١٢).

“١٩ الَّذِينَ نِهَايَتُهُمُ الْهَلاَكُ، الَّذِينَ إِلهُهُمْ بَطْنُهُمْ وَمَجْدُهُمْ فِي خِزْيِهِمِ، الَّذِينَ يَفْتَكِرُونَ فِي الأَرْضِيَّاتِ. ٢٠ فَإِنَّ سِيرَتَنَا نَحْنُ هِيَ فِي السَّمَاوَاتِ، الَّتِي مِنْهَا أَيْضًا نَنْتَظِرُ مُخَلِّصًا هُوَ الرَّبُّ يَسُوعُ الْمَسِيحُ، ٢١ الَّذِي سَيُغَيِّرُ شَكْلَ جَسَدِ تَوَاضُعِنَا لِيَكُونَ عَلَى صُورَةِ جَسَدِ مَجْدِهِ، بِحَسَبِ عَمَلِ اسْتِطَاعَتِهِ أَنْ يُخْضِعَ لِنَفْسِهِ كُلَّ شَيْءٍ.” (فيلبي ٣: ١٩-٢١).

 بعد ولادة يسوع لم يعد الأمر مَخفيًا، بل وضع الرب روحه في البشرِ؛ أي كنيسته التي لا تُهزَم أبدًا. يقول في هذه الآية إنّ يسوع أخذ جسدًا بشريًا وهنا السؤال؛ هل هُزِمَ يسوع وهو موجود على الأرضِ كإنسانٍ في جسدٍ بشريِ مثلنا؟ بالطبع لا! إذًا لم يُشَكِّل الجسد مشكلةً لذا يمكنك أنْ تعيش مُنتصِرًا في هذا الجسد مُدرِكًا أنك شريك الطبيعة الإلهية.

 أنتلا تهتز لأنك تسير بمبادئ الكلمة؛ “إِذًا يَا إِخْوَتِي الأَحِبَّاءَ وَالْمُشْتَاقَ إِلَيْهِمْ، يَا سُرُورِي وَإِكْلِيلِي، اثْبُتُوا هكَذَا فِي الرَّبِّ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ.” (فيلبي ٤: ١).

٢) لاتدع الأمور الأرضية تأخذ انتباهك وتفكيرك:

“فَإِنَّ سِيرَتَنَا نَحْنُ هِيَ فِي السَّمَاوَاتِ، الَّتِي مِنْهَا أَيْضًا نَنْتَظِرُ مُخَلِّصًا هُوَ الرَّبُّ يَسُوعُ الْمَسِيحُ.” (فيلبي ٣: ٢٠).

٣) لا تفكر في نفسك بطريقة بشرية بل إلهية

٤) افرح عن عمد:

 يوجد بداخلك مسحة تجعلك تُسيطر على الوضع، فالخليقة مُنتظِرة استعلان مجد أولاد الله وليس مجد الله (غلاطية ٥ :٢٢).

 “٤اِفْرَحُوا فِي الرَّبِّ كُلَّ حِينٍ، وَأَقُولُ أَيْضًا: افْرَحُوا. ٥ لِيَكُنْ حِلْمُكُمْ مَعْرُوفًا عِنْدَ جَمِيعِ النَّاسِ. اَلرَّبُّ قَرِيبٌ.” (فيلبي ٤: ٤، ٥)

 يستخدم الرسول هنا لفظًاشبيهًا بـ (ماران أثا) الرب قريب، لكنه هنا يقصد تَدخُل الرب لإنجاز المعجزة، ويقول لا تهتموا بشيءٍ أي لا تقلق مِن جهة أي موقفٍ، فسفير أي بلدٍ لا يقلق لأن اقتصاده يتبع اقتصاد بلده ومنشأه هكذا نحن.

٥) لا تقلق:

 يوجد أسباب لعدم قلقك، فهي عملية فكرية تفعلها في ذهنك.

٦) الصلاة بألسنة:

 لا تلجأ للأشخاص لكي يكونوا هم الحل ثم بعد ذلك تفكر في الصلاة، وهذا يحتاج إلى رصيدٍ مِن الكلمة لذلك ارجع لمَن يرعاك روحيًا.

٧) الشكر:

 تعلم أنْ يكون في فمك شكرٌ ومدحٌ للرب، فهي الحالة السليمة التي نراها في الرسائل، ونحن نعظم طبقًا للحالة التي جعلنا عليها الرب يسوع.

٨) ثَبِّت ذهنك على الأمور الصحيحة:

 سيأتي أمامك صور سلبية لكن الروح القدس يعطيك أفكارًا للخروج منها.

٩) استمع إلى الرعاية الروحية:

 “وَمَا تَعَلَّمْتُمُوهُ، وَتَسَلَّمْتُمُوهُ، وَسَمِعْتُمُوهُ، وَرَأَيْتُمُوهُ فِيَّ، فَهذَا افْعَلُوا، وَإِلهُ السَّلاَمِ يَكُونُ مَعَكُمْ.” (فيلبي ٤: ٩).

١٠) أسلك بهذه الأمور وسِرّ بما يقال لك:

 أثناء تواجدك مع أخواتك في الجسد ربما تُقَلِّد شخصًا ويبدو لك وكأنك تصطنع شيئًا، لكنه في الحقيقة يذكرك ويشعلك وليس الفكرة التقليد ذاتها. تذكر أنت لك مسحة مِن القدوس، ويوجد أضداد للمسيحِ بالعالم لكن الكنيسة تعرف كيف تُنقَذ وتعبر مِن كل هذا، إنه عام الإنجاز السريع، هللويا.

__________

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الاقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

Written, collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations are forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

///JivoChat in Footer.php file