القائمة إغلاق

تخيل وتصور رغبتك Imagine and visualize your desire

image_pdfimage_print

Available in: English متاحة باللغة

(انظر الغير مرئي بعيون روحك)

“لأنَّ خِفَّةَ ضيقَتِنا الوقتيَّةَ تُنشِئُ لنا أكثَرَ فأكثَرَ ثِقَلَ مَجدٍ أبديًّا. ونَحنُ غَيرُ ناظِرينَ إلَى الأشياءِ الّتي تُرَى، بل إلَى الّتي لا تُرَى. لأنَّ الّتي تُرَى وقتيَّةٌ، وأمّا الّتي لا تُرَى فأبديَّةٌ. ".  - 2 كورنثوس 4: 17-18

توضح لنا الآية أعلاه مبدأ الإيمان المفعم بالحيوية؛ عليك أن ترى الغير مرئي. يجب أن تكون قادراً على تصور ما تريد؛ نراه في الداخل أولاً.  هذا مهم لأنه لا يمكنك امتلاك ما لا يمكنك رؤيته. أي تغيير تريده لم يحدث لأول مرة في روحك، أو لم تره من الداخل بعد، لن يظهر ظاهرياً.

كان على إبراهيم، أبو الإيمان العظيم، أن يرى أولاً رؤية وعد الله له بأن يصبح أباً لأمم كثيرة (تكوين 15: 5-6).

بينما خطط يشوع لمهاجمة أريحا، قال له الرب، "فقالَ الرَّبُّ ليَشوعَ: «انظُرْ. قد دَفَعتُ بيَدِكَ أريحا ومَلِكَها، جَبابِرَةَ البأسِ. "(يشوع 6: 2). استخدم يعقوب ، عندما كان يغش من قبل عمه لابان، قوته التخيلية للحصول على الحملان الملونة العادية لتتكاثر مخططة ومرقطة ورمادية (اقرأ القصة الملهمة في تكوين 30: 25-43، تكوين 31: 1-  13).

يروي الجانب الروحي لما حدث في تكوين 31: 10 "وحَدَثَ في وقتِ توَحُّمِ الغَنَمِ أنّي رَفَعتُ عَينَيَّ ونَظَرتُ في حُلمٍ، وإذا الفُحولُ الصّاعِدَةُ علَى الغَنَمِ مُخَطَّطَةٌ ورَقطاءُ ومُنَمَّرَةٌ."

توضح هذه الأمثلة مدى أهمية أن يكون لديك رؤية لرغبتك بموقف إيجابي، لأن مدى رؤيتك هو حدود بركتك. قوتك الخيالية هي قدرتك الإبداعية؛ عليك "رؤية ما لا يري" ؛  عليك أن ترى كيف يرى الله.

تصور نفسك تعيش في واقع ما تقوله الكلمة عنك. فكر في مستوى النجاح والنصر الذي تريد تحقيقه وترى نفسك تعمل على هذا المستوى.

صلاة:

أبي الغالي، أشكرك على استنارة عقلي وروحي لرؤية الحقائق الروحية وفهمها وإدراكها. أنا أعيش حياة غير عادية من النصرة والغلبة والمجد، وكوني أتغير من خلال تجديد ذهني، ومن خلال قوة كلمتك، باسم يسوع. آمين.

Available in: English متاحة باللغة

Follow Us

Birthdays

You must be logged in to see the birthday of your friends.
رجوع