القائمة إغلاق

تمت إزالة جميع القيود All Restrictions Removed

مزمور 33: 6 “بكلِمَةِ الرَّبِّ صُنِعَتِ السماواتُ، وبنَسَمَةِ فيهِ كُلُّ جُنودِها.”.
عندما كان يسوع ماديًا على الأرض، كانت هناك أشياء لا يستطيع القيام بها، لأنه كان في جسده البشري، على الرغم من أنه كان هو نفسه الله. على سبيل المثال، لا يمكنه الاستمرار يومًا بعد يوم دون تعب؛ كان عليه أن ينام. وذات مرة كان في القارب ونام لأنه كان متعباً. كيف أراد يسوع التحرر من هذا الجسد من خلال الروح القدس.
بقدر ما أحب العالم كله، لم يستطع أن يخدم خارج إسرائيل، بسبب حدوده المادية والجغرافية. حتى أنه كان مقيدًا بسبب عرقه اليهودي. لم ترغب المرأة السامرية في أن يكون لها أي علاقة به في البداية. قالت: كيف تسألني عن الماء! أنت يهودي وأنا سامري. ليس لدينا تعاملات مع بعضنا البعض… “(اقرأ يوحنا 4: 9). فكر في الرومان. كانوا سيعاملونه بنفس الطريقة.
إن حدود الجسد البشري هي حدود الألوهية فيك. كان يسوع هو الكلمة. ومع ذلك، عندما كان نائمًا، لم تكن “الكلمة” نائمة. السبب الوحيد الذي جعله ينام هو أن الجسد كان متعبًا. يحتاج الجسم للراحة. فماذا يعني ذلك؟ هذا يعني أن جوهر الروح البشرية – الشخصية البشرية- ليس الجسد المادي، بسبب محدودية الجسد الواضحة. إلا أن الله صمم الألوهية لتتحرر بالكلمات. الكلمات غير محدودة، لأنها تدخل في عالم الروح.
يمكنك التحدث من مكانك والحصول على أشياء تحدث في جميع أنحاء العالم. هذه هي قوة الكلمات. يمكنك التحدث من مخدعك وسيكون لها تأثير في السماء. الكلمات. ما مدى أهمية كلماتك. عندما تكون روحك متزامنة مع الروح القدس، تصبح كلماتك روحًا وحياة، مثل كلمات يسوع. لذلك، عندما يكون لديك موقف تتعامل معه، عندما يكون لديك تغييرات للتأثير، تأمل في الكلمة؛ انقع روحك في الكلمة حتى تخرج الكلمة فقط من فمك.


نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح Christ Embassy Church والمعروفة أيضا باسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي – بنيجيرياBeliever’s Love World – Nigeria – Pastor Chris Oyakhilome والموقع www.ChristEmbassy.org.
جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church, aka Believer’s Love World & Pastor Chris Oyakhilome Ministries, Nigeria. www.ChristEmbassy.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.