القائمة إغلاق

س&ج: هل الله خالق الشر وصانع الظلمة؟ Q&A: Is God the Creator of Evil and the Maker of Darkness?

مُصَوِّرُ النُّورِ وَخَالِقُ الظُّلْمَةِ، صَانِعُ السَّلاَمِ وَخَالِقُ الشَّرِّ. أَنَا الرَّبُّ صَانِعُ كُلِّ هذِهِ (اش7:45)

ج:

أ*خالق الظلام: الظلام نتيجة لاختفاء النور ،الله خلق النور، واختفاء النور هو الظلام

ب:*خالف الشر

١- لا تشير كلمة خالق هنا إلى الخلق من العدم. فالشر ليس مخلوقاً فيزيائياً له ابعاد ممكن ادراكه كمادة ما يمكن ‏رؤيته او سماعه او لمسه.‏
٢- من النص؛ النور عكس الظلمة لكن الشر ليس عكس السلام :‏ استخدم الشعر العبري في الكتاب المقدس اسلوب سُمي التوازي، وهذا التوازي قد يكون ‏متشابه ويسمى توازي متشابه وذلك بان يكون هناك مقطعين احداهما له نفس معنى الاخر ‏مع اختلاف الكلمات، او يُسمى توازي مضاد، اي ان احد المقطعين مضاد للاخر، وهنا في ‏اشعياء 45: 7 نجد ان النور مُضاد للظلام ولكن الشر ليس المضاد للسلام بل الخير، لذلك ‏ليس المقصود من الشر هنا هو ما عكس الخير ولكن ما هو عكس السلام اي الاضطراب ‏والقلق والمآسي.
٣- في سفر الجامعة اصحاح 3 تكلم الحكيم عن 14 مريزم “الشيء وضده” من التضاد وهذا ‏الاسلوب يسمى في العبرية מריזם ‏merism‏ وهي كالتالي:‏ ‏
1- الولاده والموت ‏2- الغرس والقلع ‏3- القتل والشفاء ‏4- الهدم والبناء ‏5- البكاء والفرح ‏6- النوح والرقص ‏7- التفريق والجمع ‏ ‏8- المعانقه والانفصال ‏9- التمزيق والتخييط ‏10- السكوت والتكلم ‏ ‏11- الكسب والخساره ‏12- الصيانه والطرح ‏ ‏13- الحب والبغضه ‏14- الحرب والصلح
وهذه الكلمه الاخيرة “الصلح” تأتي في النص العبري “שלום – شلوم” وهي الكلمة ذاتها ‏المستخدمة “السلام” في الكتاب، اذن عكس السلام هو الحرب وليس الشر فالمقصود اذن في ‏اش 45: 7 هو المأسى وليس الشر الادبي.
٤- الله يكره الشر الادبي:‏ لا يمكن ان يكون الله هو مصدر الشر الادبي ” الخطية ” فقد اعلن كثيراً في كتابه انه يكره ‏الخطية والشر ( قارن 2 اخبار 19 : 7 ، ايوب 34 : 10 ، مزمور 5 : 4 ، 92 : 15 ، ارميا 2 : 25 ، ‏تيطس 1 : 2 ، جامعه 12 : 14 ، روميه 13 : 4 ، حبقوق 1 : 13 )
٥- عندما انهى الله خلق الله السموات والارض بعد ستة ايام راى ان كل ما عمله هو ” حسن ” good وفي العبرية “טוב طوڤ ” المضاد لكلمه شر ” רע رع “. اذن ما يقوله الكتاب المقدس ان كل ما عمله الله هو “خير” اي ان الله لم يعمل ” شر” في الخليقة، فهو اذن ليس المسؤول عن وجود الشر في العالم المخلوق. هذه شهادة الكتاب اليهودي.
٦- في العهد الجديد يقول يعقوب الرسول ان الله غير مجرّب بالشرور ” يعقوب 1 : 13 ” وفي يوحنا الاولى 1 : 25 يقول إن الله ” نور ” وليس فيه ظلمة البتة. اذن الله ليس المسؤول المباشر عن وجود ” الشر الادبي او الاخلاقي ” او بتعبير اخر ” الخطيه والاثم “.
٧- مبدأ السماحية؛ قوانين الله ثابتة، وتعمل بطريقة اوتوماتيكية فعندما يتعامل الإنسان ضد هذه القوانين فسوف تنقلب ضده.
مثلاً: عندما يرمي شخص بنفسه من فوق مبني فالنتيجة الحتمية انه سوف يلقي حتفه، لان هناك قانون الجاذبية -إحدي القوانين التى وضعها الله- يبدو ان الله هو الذي اماته، ولكن في الحقيقة ان هذا الشخص وضع نفسه ضد القانون.
٨- معنى كلمه الشر:‏ ليس المقصود دائما بكلمة الشر عندما ترد في العهد القديم ان يكون المعنى هو الشر الادبي ‏والانحراف عن كل ما هو مستقيم. فهذا المعنى هو احد معانى كلمه ” רע – رَع ” العبرية. وهذه المعاني كما يوردها جيزنس صـ 772 كلمه رقم 7453 كالتالي:‏ ‏1-‏ شيء ما رديء ( لاويين 27 : 10 ، تث 17 : 1 ، 2مل 2 :19 ) ‏ ‏2-‏ سوء الحظ ( اش 3 : 11 ) ‏ ‏3-‏ اما الكلمة في المؤنث “רעה – رعه” وهي الواردة في اشعياء 45 : 7 بحسب ما يقول ‏جيزنس صـ 773 كلمه رقم 7451، فهي اما ان تشير الى ذلك الشر الذي يصنعه اي ‏انسان (ايوب 20 : 12 مز 97 : 10) او الشر الذي يحدث لاي انسان، وبذلك يكون هذا ‏الشر هو المصيبة او البلوى او المأساة التي تصيب الانسان. فالمعنى الاول هو من ‏الاتجاه الادبي اما الثاني فهو يشير الى ما هو من نتاج الاول او عقابا بسببه. في سفر ‏عاموس 3: 6 ترد ذات الكلمة وتترجم “بلية” وفي مراثي ارميا 3: 38
الشر” هنا ليس الخطية ولكن” المأسى” وبهذا المعنى ترجمتها غالبية الترجمات الحدثية الى ‏الكلمات الانجليزية الى: ‏calami: , disaster

٩- اش٤٥: ٧ نفهم أن لله سوف يُنجح كورش وان الامم التي ‏سوف يقهرها سوف تنال عواقب وخيمه، فهذا العقاب لها بواسطة .اداتهِ كورش وكل ما ‏يحدث لها هو من مآسي هو تحت التوجيه والسيطرة الالهية

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الاقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

Written, collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations are forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.