القائمة إغلاق

س & ج: يتكلم في تثنية ٢٨ عن أن الله هو من يعطي المرض ويجبله حينما لا يطيع الشعب؟!  Deuteronomy 28 Talks About That God Is the One Who Gives Sickness and Cures It When the People Do Not Obey?!

س: يتكلم في تثنية 28 عن أن الله هو من يُعطي المرض ويجبله حينما لا يطيع الشعب؟

 ج: بالنسبة لهذه الآيات وآيات آُخر كثيرة، يبدو وكأن الله هو السبب وراء المرض، ولكن هذا مناقض لقلب الآب الذي كشفه يسوع نحو البشر؛ أنه أحبهم للمنتهى،” لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.” (يوحنا 3: 16).

 كما إنّه لو كان هذا صحيحًا لصارت أفعال يسوع مِن الشفاء والتحرير، مناقضة لما يفعله الآب فهي بالتالي تصبح مملكة منقسمة على ذاتها فلا يمكن أن تثبت؛ “كُلُّ مَمْلَكَةٍ مُنْقَسِمَةٍ عَلَى ذَاتِهَا تُخْرَبُ، وَكُلُّ مَدِينَةٍ أَوْ بَيْتٍ مُنْقَسِمٍ عَلَى ذَاتِهِ لاَ يَثْبُتُ.” (متى 12: 25) (لوقا 11: 17).

 إن ْقلنا هذا، كأننا نقول إن الله بَدَّلَ عمله مع إبليس، فصار الله هو السبب في الطاعون والجلطة…إلخ، فعلينا ألّا ننسى الحق الكتابي الوارد في رسالة يعقوب الرسول “الله غَيْرُ مُجَرَّبٍ بِالشُّرُورِ، وَهُوَ لاَ يُجَرِّبُ أَحَدًا.” (يعقوب 1: 13) فهذه طبيعته؛ أبٌ صالحٌ، ولا يمكن أن يُبدل طبيعته.

  • إذًا ما معنى هذه الآيات؟!

تأتي هذه الآيات في العبرية بصيغة السماحية ( (Permessiveوليس في صيغة السببية .(Causative) هذه صيغة في العبرية يصعب ترجمتها للعربية، لأنها صيغة كلام.

 صيغة السماحية (permessive) وهي مترتبة على اختيار الإنسان؛ حيث إنّ الله سمح لأن الإنسان سمح بهذا، وكأني أقول لشخص: لا تلمس هذا الشيء لئلا تُحرَق؛ في هذه الحالة ليس أنا مَن سيحرقك بل الشيء نفسه لأنه ساخنٌ. أما صيغة السببية (causative) وهي أن ّالشخص بنفسه وراء الفعل، هو مَن يقوم به، وكأني أقول لشخص: إنْ لمست هذا الإناء سأحرقك، إذًا أنا مَن سيقوم بالفعل. كما تأتي صيغة السماحية في الآيات التي يبدو الله فيها كأنه السبب، مثل؛ ضربهم بالوبأ…أرسل عليهم ….إلخ.

 لا يمكن أنْ نبني عقيدة مِن العهد القديم دون سندٍ لها مِن العهد الجديد، كما أنّ هذا يختلف أيضًا عن قضاء الله، تجد هذا مشروحًا باستفاضة في مقالة “سماحية الله“، ومقالة “هل يمكن أن يرسل الله الأمراض على البشر“.

__________

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الاقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

 

Written, collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations are forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

text/x-generic JivoChat_Footer_Code ( HTML document, ASCII text )