القائمة إغلاق

قوة الطاعة The Power of Obedience

 “وإذ وُجِدَ في الهَيئَةِ كإنسانٍ، وضَعَ نَفسَهُ، وأطاعَ حتَّى الموتَ، موتَ الصَّليبِ.” (فيلبي 2: 8).

 الله له هياكله وأنظمته، ويعمل بالمبادئ، ولكن هناك من يختار دومًا طريقته الخاصة. يقول الكتاب المقدس أن هناك طريقة تبدو صحيحة للإنسان، لكن نهايتها هي طرق الموت (أمثال 14: 12). من المفيد الاستماع إلى الله واتباع طرقه. لا تسير في معصية أبدًا.

 على سبيل المثال، نتيجة لعصيان آدم، يخبرنا الكتاب المقدس”… مَلكَ الموتُ بالواحِد…” (رومية 5: 17 ). تضع الترجمة الموسعة التقليدية الأمر على هذا النحو: “… بسبب تعدي (زلة، إهانة) رجل واحد. ساد الموت من خلال ذلك الشخص….”. حسنًا، بما أن عصيان رجل واحد أدى إلى إدانة جميع البشر، فقد أدى فعل المسيح أيضًا إلى الحياة الأبدية والبراءة الإلهية لجميع البشر. يسوع، آدم الثاني والأخير، فعل ذلك بالطاعة.

 نقرأ أيضًا في آيتنا الافتتاحية أنه”وإذ وُجِدَ في الهَيئَةِ كإنسانٍ، وضَعَ نَفسَهُ، وأطاعَ حتَّى الموتَ، موتَ الصَّليبِ.”. تذكر أن يسوع هو الله نفسه، لكن لا شيء سيجعله يتمرد على الآب. كان سيُطيع حتى الموت، حتى الموت على الصليب. كان على الله أن يستجيب لطاعة يسوع: “لذلكَ رَفَّعَهُ اللهُ أيضًا، وأعطاهُ اسمًا فوقَ كُلِّ اسمٍ. ” (فيلبي 2: 9). نال أعلى لقب يمكن أن يُمنح، بسبب طاعته. مجداً لله.

 الطاعة هي نعمة عظيمة في عالم الروح. بعد أن ولدت من جديد، لديك روح مطيعة؛ يدعونا الكتاب المقدس أبناء مطيعين (بطرس الأولى 1: 14). لذلك، من الطبيعي أن تسلك في نور كلمة الله، وأن تخضع تمامًا للتعليمات الروحية.

 دراسة أخرى: بُطرُسَ الأولَى 1: 13-14؛ فيلبي 2: 5-10

_______

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح Christ Embassy Church والمعروفة أيضا باسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي – بنيجيرياBeliever’s Love World – Nigeria – Pastor Chris Oyakhilome والموقع www.ChristEmbassy.org.

جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church, aka Believer’s Love World & Pastor Chris Oyakhilome Ministries, Nigeria. www.ChristEmbassy.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.