القائمة إغلاق

كن مسرورًا باليوم Be Pleased About Today

“وهو، في الواقع، مصدر ربح هائل، لأن] التقوى المصحوبة بالرضا (تلك القناعة التي هي شعور بالاكتفاء الداخلي) هي ربح كبير وفير” (تيموثاوس الأولى 6: 6). من الملهم جدًا أن تعرف أنه بصفتك ابنًا لله، يمكنك الفوز والحصول على حياة مجيدة كل يوم؛ حياة يمكنك أن تكون سعيدًا بها كل يوم. إن العامل الرئيسي للاستمتاع بحياتك هو تعلم الاستمتاع بعملية النمو؛ تعلم التعرف على إنجازاتك الحالية والرضا عنها وأنت تطمح إلى ارتفاعات أعلى. بعض الناس لا يكتفون بحياتهم أبدًا. إنهم يحملون جوًا من الحزن والاستياء طوال الوقت. يؤدي هذا الموقف إلى تفاقم وضعهم، لذا فهم لا يعرفون حقًا معنى أن تكون سعيدًا حقًا. الفرح الحقيقي هو تحقيق الغرض الذي منحه لك الله – أن تكون في مكان الله، في وقت الله، من أجل قصد الله، في طريق الله. لا شيء يمكن أن يكون أكثر إرضاءً من ذلك. أنسى زلات الأمس. لا تنزعج بشأن الغد. تمتع باليوم. ندم الأمس والتخوف من الغد أعداء سعادة اليوم. إذا لم تكن راضيًا عن اليوم، فقد لا تتحقق أحلام الغد أبدًا. إن الشعور بالرضا عن اليوم لا يعني التخلي عن أحلامك من أجل غد أكبر؛ إنه يؤكد فقط على أملك واستعدادك وتوقعك وحماستك لمستقبل أكثر إرضاءً. هللويا. دراسة أخرى: متى 6: 25-26؛ فيلبي 4: 12-13

_______

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح Christ Embassy Church والمعروفة أيضا باسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي – بنيجيرياBeliever’s Love World – Nigeria – Pastor Chris Oyakhilome والموقع www.ChristEmbassy.org.

جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church, aka Believer’s Love World & Pastor Chris Oyakhilome Ministries, Nigeria. www.ChristEmbassy.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

///JivoChat in Footer.php file