القائمة إغلاق

لا تدين نفسك Didn’t Condemn Yourself

 “إذًا لا شَيءَ مِنَ الدَّينونَةِ الآنَ علَى الّذينَ هُم في المَسيحِ يَسوعَ، السّالِكينَ ليس حَسَبَ الجَسَدِ بل حَسَبَ الرّوحِ.” (رومية 8: 1).

 يعمل الكثير من المسيحيين تحت وطأة الإدانة وهذه إحدى الأدوات التي يستخدمها الشيطان لإبقائهم في العبودية. إنه يعلم أنه تم التعامل مع مشكلة الخطية، ولذلك يستخدم سلاح وعي الخطية. بمعنى آخر، يجعلهم “يشعرون” كما لو أنهم يخطئون حتى عندما لا يفعلون ذلك. هذا الشعور بعدم الكفاءة يجعل هؤلاء الناس يعتقدون أنهم غير مؤهلين للقيام بعمل الله أو تلقي بركاته. لكن الكتاب المقدس يعلن أنه لا يوجد دينونة على الذين هم في المسيح يسوع، الذين لا يسلكون حسب الحواس. هذا يعني أنه لا يهم ما إذا كنت “تشعر” بأنك مدان، ما يهم هو ما تقوله كلمة الله. افهم هذا: لقد تم التعامل مع قضية الخطية مرة واحدة وإلى الأبد بموت يسوع المسيح. لقد دمر يسوع قبضة الخطية علينا تمامًا، ولهذا يقول الكتاب المقدس”فإنَّ الخَطيَّةَ لن تسودَكُمْ، لأنَّكُمْ لَستُمْ تحتَ النّاموسِ بل تحتَ النِّعمَةِ.” (رومية 6: 14). ليست هناك حاجة لأن يستمر أحد من أبناء الله في ارتداء عباءة إدانة الذات الثقيلة. إذا ارتكبت خطأ بأي حال من الأحوال، فيحق لك الحصول على المغفرة: “إنِ اعتَرَفنا بخطايانا فهو أمينٌ وعادِلٌ، حتَّى يَغفِرَ لنا خطايانا ويُطَهِّرَنا مِنْ كُلِّ إثمٍ.” (يوحَنا الأولَى 1: 9). بعد ذلك، لن تحتاج إلى الاستمرار في إدانة نفسك بشأن نفس الأمر. قبل كل شيء، لا تحاول أن ترتقي إلى مستوى توقعات الآخرين؛ بل ارتق إلى مستوى توقع كلمة الله.

 بهذه الطريقة، ستختبر الحرية التي تأتي من السير بالإيمان وليس بمشاعرك. لم يعد الله يدينك، فلا تدين نفسك.

_______

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح Christ Embassy Church والمعروفة أيضا باسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي – بنيجيرياBeliever’s Love World – Nigeria – Pastor Chris Oyakhilome والموقع www.ChristEmbassy.org.

جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church, aka Believer’s Love World & Pastor Chris Oyakhilome Ministries, Nigeria. www.ChristEmbassy.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.