القائمة إغلاق

لا تمييز في محبته No Discrimination in His Love

ولكن اللهَ بَيَّنَ مَحَبَّتَهُ لنا، لأنَّهُ ونَحنُ بَعدُ خُطاةٌ ماتَ المَسيحُ لأجلِنا.

روميَةَ 5: 8

 يعطي الشاهد المقدس أعلاه انعكاسًا حقيقيًا وواضحًا جدًا لمن هو الله. حبه لكل الناس. يعتقد بعض الناس، وحتى المؤمنين، أن الله يحب المؤمنين فقط وليس كل البشرية. هناك فهم آخر لدى البعض أيضًا وهو أن الله يحبهم عندما يفعلون الأشياء بشكل صحيح ولكنه ضدهم عندما يفعلون الأشياء بشكل خاطئ. الله ليس له شخصية مزدوجة. لا يكره ويحب في نفس الوقت.

 لا يستطيع أن يقتل ويمنح الحياة في نفس الوقت. إن قيام الله بعمل الخير والشر يعني أنه بشكل أو بآخر إنسان يتفاعل مع المواقف. الله روح. تجلت محبة الله في موت المسيح، وكان هذا لجميع الخطاة. قبل أن تخطئ، أحبك الله. حبه لك لا يعتمد على أدائك. يحبك بغير شروط ولا يهم إن كنت مؤمناً أم لا. والفرق الوحيد هو أن المؤمن قد قبل محبة الله بالإيمان بالمسيح ولكن غير المؤمن بشكوكه لم يقبلها. من خلال موت المسيح وقيامته، تم تأمين الغفران والحياة الأبدية لنا دون عرق واحد منا. هذه هي محبة الله. إنه من واجب جميع المؤمنين الآن السماح لغير المؤمنين بمعرفة محبة الله فيما فعله المسيح.

 أنا أؤمن أن محبة الله لا تميز.

 يوحنا 3: 16 – 18

 رومية 5: 6-11

يوحَنا الأولَى 4: 7- 16

_______

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح Christ Embassy Church والمعروفة أيضا باسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي – بنيجيرياBeliever’s Love World – Nigeria – Pastor Chris Oyakhilome والموقع www.ChristEmbassy.org.

جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church, aka Believer’s Love World & Pastor Chris Oyakhilome Ministries, Nigeria. www.ChristEmbassy.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.