القائمة إغلاق

لقد صلبت الجسد YOU’VE CRUCIFIED THE FLESH

ولكن الّذينَ هُم للمَسيحِ قد صَلَبوا الجَسَدَ مع الأهواءِ والشَّهَواتِ. (غلاطية 5: 24).

هناك مسيحيون مستعبدون لعادات معينة، وهم يواصلون الصلاة إلى الله لمساعدتهم على التغلب عليها. للأسف، بالنسبة لمعظمهم، كلما زادت صلاتهم، كلما وجدوا أنفسهم متحكم فيهم ومسيطر عليهم من قبل تلك العادات.

لقد تركهم هذا في حيرة من أمرهم، واعتقدوا أن وضعهم لا يمكن علاجه. حتى أن البعض ارتد إلى الوراء، لأنهم اعتقدوا أنه لا يمكن أن يكونوا أحراراً. لكن عند دراسة الكتاب المقدس، نجد أنه يقول في رومية 6: 14 “فإنَّ الخَطيَّةَ لن تسودَكُمْ…”. آياتنا الافتتاحية أيضًا لا لبس فيها: “… الّذينَ هُم للمَسيحِ قد صَلَبوا الجَسَدَ مع الأهواءِ والشَّهَواتِ.”؛ بمعنى أنه إذا كنت في المسيح، فلا يمكنك أن تلتزم بأي عادة. إذن، ما هي مشكلة أولئك الذين يبدو أنهم مستعبدون لعادات معينة؟ إنه ببساطة افتقارهم إلى المعرفة.

لم يطلب الله منا قط أن نحارب الجسد أو نكافح الخطية والعادات. لقد صلبنا الجسد. لقد تغلبنا على العالم. لنا سلطان على الشيطان والخطية. لذلك، عندما ينصح بعض المسيحيين أو حتى الوعاظ الآخرين بـ “صلب الجسد”، فهذا تناقض.

 من غير المجدي أن تحاول أن تكون ما أنت عليه بالفعل أو أن تحصل على ما لديك بالفعل. إذا قال الله أنك صلبت الجسد، فهذا كل شيء. دورك هو الرد والقول، “أنا لا تسيطر عليَّ الخطيئة أو الجسد، ولا يمكنهم أبداً أن يسيطروا عليَّ، لأنني أنا من المسيح. لذلك أنا صلبت الجسد بأهوائه وشهواته.

 تقول رسالة غلاطية 5: 25 “إن كنا نعيش بالروح فلنسلك أيضًا بالروح”. منذ أن ولدنا في الروح ونعيش في الروح، علينا أن نسلك بالروح. لذلك، ببساطة، إذا كنت لا تسلك بالروح، ابدأ بالسير بالروح؛ أي على ضوء كلمة الله. أعلن، “من هذا اليوم، لن يسيطر عليَّ جسدي؛ عقلي لن يملي عليَّ. أنا أرفض أن أُقاد بالحواس، لأن كلمة الله أصبحت بوصلتي، وأنا أعيش الكلمة “.

 تقول غلاطية 5: 16 “وإنَّما أقولُ: اسلُكوا بالرّوحِ فلا تُكَمِّلوا شَهوَةَ الجَسَدِ.”. كيف تسلك بالروح؟ إنه من خلال السير في نور كلمة الله. من خلال السير في الحق في المسيح. في ضوء برك ومجدك فيه. هللويا.

هناك عمل محدد مطلوب للخلاص. إنه الاعتراف بربوبية يسوع. يمكنك القيام بذلك على الفور من خلال صلاة الصلاة أدناه بإيمان بقلبك:

 “أيها الرب الإله، أنا أؤمن من كل قلبي بيسوع المسيح، ابن الله الحي. أنا أؤمن أنه مات من أجلي وأن الله أقامه من بين الأموات. أنا أؤمن أنه حي اليوم. أنا أعترف بفمي أن يسوع المسيح هو رب حياتي من هذا اليوم، وبه وباسمه، لي الحياة الأبدية. لقد ولدت من جديد شكرا لك يا رب على إنقاذ روحي.

أنا الآن ابن الله.أنا لدي الآن المسيح ساكناً فيَّ، وما في داخلي أعظم من الذي في العالم (يوحنا الأولى 4: 4). أنا أسير الآن في وعي حياتي الجديدة في المسيح يسوع. هللويا.

 “مبروك”، لقد ولدت الآن في ملكوت الله. 

 إذا قلت صلاة الخلاص فاكتب “إنا أستقبل”. 

اعتراف: 

ليس للخطية سلطان عليَّ. أنا أعيش بالروح، وقد صلبت الجسد بأهوائه وشهواته. لقد تغلبت على العالم. أنا أسمى من الشيطان. لقد اغتسلت، وقدّست، وتبررت، باسم الرب يسوع. هللويا.

_______

نشرت بإذن من كنيسة سفارة المسيح Christ Embassy Church والمعروفة أيضا باسم عالم المؤمنين للحب و خدمات القس كريس أوياكيلومي – بنيجيرياBeliever’s Love World – Nigeria – Pastor Chris Oyakhilome والموقع www.ChristEmbassy.org.

جميع الحقوق محفوظة. ولموقع الحق المغير للحياة الحق في نشر هذه المقالات باللغة العربية من خدمات القس كريس أوياكيلومي.

Taken by permission from Christ Embassy Church, aka Believer’s Love World & Pastor Chris Oyakhilome Ministries, Nigeria. www.ChristEmbassy.org.
All rights reserved to Life Changing Truth.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

text/x-generic JivoChat_Footer_Code ( HTML document, ASCII text )