القائمة إغلاق

س & ج: هل خلاص يسوع أنقذنا من الموت الجسدي؟ Q & A: Did Jesus’ Salvation Save Us from Physical Death?

 س: هل خلاص يسوع أنقذنا من الموت الجسدي؟

ج: مَن يقبل يسوع يأخذ حياة الله Zoe، وهذه الحياة تعمل ضد المرض والموت الذي يسود العالم “أُخْضِعَتِ الْخَلِيقَةُ لِلْبُطْلِ.” (رومية٢٠:٨) أباد يسوع السلاح وحامله، فقد أبطل الموت وأباد إبليس.

“فَإِذْ قَدْ تَشَارَكَ الأَوْلاَدُ فِي اللَّحْمِ وَالدَّمِ اشْتَرَكَ هُوَ أَيْضًا كَذلِكَ فِيهِمَا، لِكَيْ يُبِيدَ بِالْمَوْتِ ذَاكَ الَّذِي لَهُ سُلْطَانُ الْمَوْتِ، أَيْ إِبْلِيسَ، وَيُعْتِقَ أُولئِكَ الَّذِينَ­ خَوْفًا مِنَ الْمَوْتِ­ كَانُوا جَمِيعًا كُلَّ حَيَاتِهِمْ تَحْتَ الْعُبُودِيَّةِ.” (عبرانيين٢: ١٤-١٥).

الَّذِي أَبْطَلَ الْمَوْتَ وَأَنَارَ الْحَيَاةَ وَالْخُلُودَ بِوَاسِطَةِ الإِنْجِيلِ.” (٢تيموثاوس١٠:١)

 هللّويا لقد أبطل يسوع الموت وأباده، وأخرج الحياة الإلهية zoe للنور (للعَلَن) وصارت متاحة للبشر، كي يحيوا بها فوق كل عوامل الفناء التي تعمل في العالم. فالآن نحن أولاد الله؛ “كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَانًا أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللهِ، أَيِ الْمُؤْمِنُينَ بِاسْمِهِ. اَلَّذِينَ وُلِدُوا لَيْسَ مِنْ دَمٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ جَسَدٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ رَجُل، بَلْ مِنَ اللهِ.” (يوحنا١: ١٢-١٣)، فلم تعد حياتنا مُستمَدة مِن الدم الطبيعي والجينات البشرية بل صارت مُستمَدة مِن مصدر إلهي غير مُشوَّه ولا يحوي نقص.

 لم تعد عوامل الفناء تعمل في أجسادنا بسبب طبيعة البر أي حياة الله، “وَإِنْ كَانَ الْمَسِيحُ فِيكُمْ، فَالْجَسَدُ مَيِّتٌ بِسَبَبِ الْخَطِيَّةِ، وَأَمَّا الرُّوحُ فَحَيَاةٌ بِسَبَبِ الْبِرِّ (طبيعة البر أي طبيعة الله)” (رومية١٠:٨)، وقريبًا حين يأتي يسوع لاختطاف الكنيسة سيتحقق هذا كليًا، والآن نحن نختبره إذ تظهر حياة يسوع في جسدنا القابل للموت “لأَنَّنَا نَحْنُ الأَحْيَاءَ نُسَلَّمُ دَائِمًا لِلْمَوْتِ مِنْ أَجْلِ يَسُوعَ، لِكَيْ تَظْهَرَ حَيَاةُ يَسُوعَ أَيْضًا فِي جَسَدِنَا الْمَائِتِ.” (٢كورنثوس ١١:٤).

 نرى ذلك في بولس حين رُجِمَ للموت في لسترة ثم قام في اليوم التالي ليدخل المدينة وكأن شيئًا لم يكن “ثُمَّ أَتَى يَهُودٌ مِنْ أَنْطَاكِيَةَ وَإِيقُونِيَةَ وَأَقْنَعُوا الْجُمُوعَ، فَرَجَمُوا بُولُسَ وَجَرُّوهُ خَارِجَ الْمَدِينَةِ، ظَانِّينَ أَنَّهُ قَدْ مَاتَ. وَلكِنْ إِذْ أَحَاطَ بِهِ التَّلاَمِيذُ، قَامَ وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ، وَفِي الْغَدِ خَرَجَ مَعَ بَرْنَابَا إِلَى دَرْبَةَ.” (أعمال١٤: ١٩-٢٠).

 ويحكي التاريخ عن يوحنا تلميذ يسوع أنه وُضِعَ في الزيت المغلي، ولم يؤثر فيه، وجيل الكنيسة الأخير (نحن) الذين نؤمن لن نرى الموت، هللويا “أَنَا هُوَ الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ. مَنْ آمَنَ بِي وَلَوْ مَاتَ فَسَيَحْيَا، وَكُلُّ مَنْ كَانَ حَيًّا وَآمَنَ بِي فَلَنْ يَمُوتَ إِلَى الأَبَدِ.” (يوحنا١١: ٢٥-٢٦)

 صار الموت بالنسبة للمؤمنين هو رقادٌ بعد أنْ يُكملوا السعي ويسلمونا الراية لنكمل الطريق بعدهم “قَدْ جَاهَدْتُ الْجِهَادَ الْحَسَنَ، أَكْمَلْتُ السَّعْيَ، حَفِظْتُ الإِيمَانَ(٢تيموثاوس٧:٤) لِذلِكَ نَحْنُ أَيْضًا إِذْ لَنَا سَحَابَةٌ مِنَ الشُّهُودِ مِقْدَارُ هذِهِ مُحِيطَةٌ بِنَا، لِنَطْرَحْ كُلَّ ثِقْل، وَالْخَطِيَّةَ الْمُحِيطَةَ بِنَا بِسُهُولَةٍ، وَلْنُحَاضِرْ بِالصَّبْرِ فِي الْجِهَادِ الْمَوْضُوعِ أَمَامَنَا.” (عبرانيين١:١٢).

__________

من تأليف وإعداد وجمع خدمة الحق المغير للحياة وجميع الحقوق محفوظة. ولموقع خدمة الحق المغير للحياة الحق الكامل في نشر هذه المقالات. ولا يحق الاقتباس بأي صورة من هذه المقالات بدون إذن كما هو موضح في صفحة حقوق النشر الخاصة بخدمتنا.

 

Written, collected & prepared by Life Changing Truth Ministry and all rights reserved to Life Changing Truth. Life Changing Truth ministry has the FULL right to publish & use these materials. Any quotations are forbidden without permission according to the Permission Rights prescribed by our ministry.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

text/x-generic JivoChat_Footer_Code ( HTML document, ASCII text )